منع الشيخ حسن أميني من السفر إلى قطر

منع الشيخ حسن أميني من السفر إلى قطر

أصدر مكتب القاضي الشرعي الشعبي في محافظة كردستان، غربي إيران، يوم السبت (23 جمادى الثانية 1445)، بياناً أعلن فيه منع السلطات فضيلة الشيخ “حسن أميني” والشيخ “هاشم حسين بناهي” من السفر إلى قطر، وهما من علماء أهل السنة البارزين في البلاد.
هذا وأشار البيان المذكور إلى أن الشيخ حسن أميني أراد السفر إلى قطر للمشاركة في الجلسة العامة السادسة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بدعوة من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
جاء في البيان ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم
أراد فضيلة الشيخ حسن أميني، القاضي الشرعي في كردستان، بصفته عضوا في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، المشاركة في جلسته العامة السادسة التي ستعقد في الفترة من 23 جمادى الثانية إلى 28 جمادى الثانية في قطر، بناء على دعوة وجهت إلى فضيلته من جانب الاتحاد، وكان من المقرر أن يرافقه في هذا السفر نظرا لكبر سنه وحالته الصحية، أحد تلاميذه وهو الشيخ “هاشم حسين بناهي، ولكن في مطار الإمام الخميني الدولي في طهران، على الرغم من كافة الإجراءات القانونية وحصولهما على ختم الخروج على جوازات السفر، وتسليم الحقائب إلى منطقة الشحن، تم منعهما من السفر وصودرت جوازاتهما، ومنعا من الصعود إلى الطائرة من قبل ضباط بملابس مدنية، دون إبداء أسباب المنع أو إراءة حكم قضائي.
ولا شك أن هذا السلوك التعسفي من قبل بعض المؤسسات الأمنية يفتقد أدنى المبررات الشرعية والقانونية، نظرا إلى أنه لا يوجد أي سبب قانوني لمنع هذين العالمين من السفر، كما أنه لم تكن ضدهما أي دعوى قضائية مسبقة ولم يمنعا من المغادرة من قبل أي جهة قضائية.

[من الجدير بالذكر أنه منع بعض الشخصيات السنية البارزة من السفر إلى الخارج قبل هذا أيضا.]

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات