اليوم : 27 نوفمبر , 2009

من نحن

من نحن

نظرة عابرة إلی طبیعة الموقع و أهدافه

نظراً إلی أننا أهل السنة المواطنين في إيران نشكل ربع سكان البلاد وليست لدينا من الأجهزة الإعلامية مثل التلفاز والإذاعة والجرائد ما نبثّ بها دعوتنا ومتطلباتنا وما نبين بها آلامنا ومشاكلنا التي نعانيها منذ بداية الثورة حتی الآن، أردنا أن نستخدم الموقع كأداة تعرفنا علی المسلمين، تعرض عليهم نشاطاتنا ومعلومات مستندة عنا حتی يكونوا علی علم بإخوانهم السنة في إيران وبما يجري عليهم، وتؤثر هذه المعلومات علی مواقفهم السياسية والاجتماعية، لأن المؤمنين كرجل واحد إذا اشتكی منه عضو تداعی له سائر الجسد بالحمی والسهر، وبديهي أن وحدة الإيمان لها أثر عميق في مصير الأمة الإسلامية. نظراً إلی أهمية الأجهزة الإعلامية وأثرها في تنوير الأفكار وبثّ الدعوة في الأوساط العلمية وبين جماهير الناس من الأجناس والألوان المختلفة، أرادت أسرة “دار العلوم” أن يتطوّر الموقع ويتزود باللغات المختلفة لا سيما اللغة العربية.

إدارة الموقع والمشرفون عليه:
بما أن جامعة “دار العلوم” الواقعة في مدينة زاهدان – محافظة سيستان وبلوشستان – إيران، مركز علمي تربوي يضمّ أكثر من ألفي طالب و طالبة، أسرة الموقع لفيف من الأساتذة والموظفين تحت إشراف فضيلة الشيخ عبد الحميد حفظه الله.

الموقع يستخدم اللغات الخمسة: العربية والفارسية والإنجليزية والأردية والبلوشية. أمّا في القسم العربي نظراً إلی المخاطبين والزائرين ومعظمهم من البلاد العربية لاحظنا أن تكون الموادّ ملائمة ومناسبة إلی ما يتطلبه المجتمع العربي وإخواننا العرب وما يفيد الزائرين علماً وثقافة واطلاعاً عن إخوانهم السنة في إيران، وحاولنا أن لا نغفل عن الأحداث و القضايا التي ترتبط بالأمة الإسلامية لا سيما ما يخص أهل السنة في إيران تحليلاً و تفسيراً أشبه بالحقيقة والواقعية، وكذلك وضع خطب فضيلة الشيخ عبد الحميد حفظه الله في الجامع المكي والجلسات الأخری التي فيها يركز دائما علی بيان الأخلاق الإسلامية وأهمية التمسك بكتاب الله عزوجل والسنة النبوية على صاحبها ألف تحية وسلام، وإتيان الفرائض الخمسة والاجتناب عن المعاصي والتزود بالتقوی والخوف من الله تعالی، وكذلك يتطرق فضيلته إلى بيان مشاكل أهل السنة ومطالباتهم من الحكومة، وهناك موادّ وعناوين مختلفة أخری في طور التقدم والتحسين والتطوير، سيلاحظها الإخوة الزائرون إن شاء الله.

طبيعة الموقع:
مشروع إسلامي نبيل ذو رسالة شاملة إسلامية متنوع الخدمات يهتم بالقضايا الإسلامية والعالمية، يخاطب المثقفين و الجماهير، المسلمين منهم وغير المسلمين. يأمل نشر الإسلام الحنيف المتزن المتعادل الشامل علی جميع جوانب الحياة. يحاول التركيز علی عرض المنهج المتوسط غير الإفراط و التفريط بصدر واسع رحب، يحب النصح والخير لكافة البشرية، ومن جانب آخر يهتم بالتحري والدقة في معالجة القضايا والبحث العلمي والتحقيق المطلوب في المواد المعروضة.

 

رسالتنا وأهدافنا:

1- نستخدم الموقع كأداة تعرفنا علی المسلمين. ننشر أخبارنا وأحوالنا ونشاطاتنا والمعلومات المستندة عنا من خلال هذا الموقع، حتی يكون المسلمون علی علم بإخوانهم السنة في إيران وبما يجري عليهم، وتؤثر هذه المعلومات علی مواقفهم السياسية والاجتماعية.

2ـ العمل لما هو خير وسعادة للبشرية جمعاء، وتذكير المسلمين خاصة برسالتهم ومسئوليتهم نحو إيجاد الإصلاح والتغيير الجذري في أنفسهم والعودة إلی الدين من جديد بعزم راسخ وإرادة قوية ونية صادقة، وكذلك تذكيرهم بمسئوليتهم نحو المجتمع البشري بأنهم أمة مبعوثة ناصحة للخير لا تعيش لنفسها ولا تتفكر لسعادتها فقط بل عليها أن تراقب وتلاحظ الحياة البشرية وتنوي الخير للجميع وتسعی نحو توفر الأرضية الصالحة للقيادة الإسلامية والزعامة الدينية التي تضمن سعادة البشرية وحياتها الطيبة.
3ـ المساهمة الجادة والنشيطة في الوعي الإسلامي الموجود واليقظة الدينية التي بدت آثارها تسود الجوامع المختلفة. إننا نتفائل بتباشير اليقظة الموجودة في المجتعمات الإسلامية ونأمل لها نتائج إيجابية مصيرية للأمة الإسلامية. نری من الواجب واللازم أن نكون مساهمين وعاملين في نشر اليقظة ونضجها، ويكفينا من التفرج والنزهة علی القضايا ما أخرتنا وأضرتنا. اذاً، الإسهام في النهضة الإسلامية في مجالاتها المختلفة من واجباتنا.
4ـ التركيز علی إيجاد الصلات الدينة والعلاقات الإسلامية مع سائر الأمة رجالها وكتابها، علمائها ومثقفيها، مراكزها وأوساطها.
5ـ نشر القيم الأخلاقية والمبادئ الإسلامية علی مستوی الفرد والمجتمع والأسرة. كما أشرنا سابقا، موقعنا في مرحلة التجربة والتطوير وإننا نريد عملاً شاملاً واسعاً يشمل مجالات متنوعة وصفحات عديدة أخاذة تفيد الزائرين وتجذبهم دون أن تثير التعب والملل حتی يمكن للأوساط المختلفة أن يحصلوا علی موادّهم المطلوبة.
6ـ التعريف بالإسلام، خلوده واعتداله، شموليته وبيان سماحته. واجبنا الأساسي ومشروعنا المهم هو التعريف بالإسلام بأنه دين البشرية كافة، دين من يعتنقه، لا يختص بلون دون لون ولا بجنس دون جنس، لا فضل فيه لعربي علی عجمي ولا لعجمي علی عربي، الأسود والأبيض فيه سواء، الغني والفقير يعبدان ويخضعان أمام رب واحد ويطوفان بيتاً واحداً، كل من آدم وآدم من تراب.
أخيراً ندعو جميع الإخوة الشائقين من الكتّاب و الباحثين، العاملين في حقل الدعوة والمحللين في القضايا السياسية والاجتماعية والدينية أن يساهموا معنا في تطوير هذا الموقع وتقدمه، لأننا نعيش في بيئة نعاني قلة الرجال الباحثين الذين يناقشون القضايا بالدقة والاحتياط، فحاجتنا إلی مثل هؤلاء الرجال شديدة، وبما أننا نقاسي تجربة أليمة من التمييز والحرمان وقلة الرجال، فنحن أولی من أي موقع وجمعية بالشفقة والخدمة والمساعدة العلمية.

تعليقات

تعليق واحد لـ : “من نحن

  1. يقول أبو سليمان:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …..
    أسأل الله الكريم رب العرش العظيم ان يؤيدكم بنصرة ويثبتكم ويمدكم بمدده انه ولي ذلك ومولاه وبعد ،،،
    لماذا لا توجد قناة تلفزيونيه خاصة بأهل السنة في ايران

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات