رسالة تعزية لفضيلة الشيخ عبد الحميد بوفاة العلامة عبد المجيد الزنداني

رسالة تعزية لفضيلة الشيخ عبد الحميد بوفاة العلامة عبد المجيد الزنداني

قال الله تعالى: “وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ”.
أمّا بعد:
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى، تلقّينا نبأ وفاة العلامة عبد المجيد الزنداني رحمه الله، عالم اليمن الكبير، ومؤسس جامعة الإيمان في اليمن ورئيسها، ومؤسس الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنّة.
كان الفقيد رحمه الله من أعلام الأمّة، وقامة شامخة من قامات العلم والدعوة، وفارسا من فرسان ميادين العلم والعمل في الأمّة الإسلامية.
لبّى العلامة عبد المجيد الزنداني نداء ربّه بعد حياة حافلة قضاها في الدعوة إلى الله تعالى، ونشر العلم، وتربية الأجيال، والذود عن الحرمات والمقدسات، وخدمة قضايا الأمة الإسلامية، كما خلّف للأجيال تراثاً علميّا ودعويّاً وتربويّا من مؤلفات ورسائل ودروس. رحمه الله وغفر له.
ونحن إذ نعزّي الأمة الإسلامية، والشعب اليمني الشقيق على هذا المصاب الجلل، نسأل الله تعالى أن يتغمّد الفقيد بواسع رحمته، ويدخله فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يُلهم أهله وذويه ومحبيه وطلابه الصبر الجميل والسلوان.

(فضيلة الشيخ) عبد الحميد
إمام وخطيب أهل السنة بمدينة زاهدان/ إيران
ورئيس منظمة اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة “سيستان وبلوشستان”
ومدير جامعة دار العلوم زاهدان

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات