اليوم :20 April 2024

اعتقال مصورين لدار العلوم زاهدان

اعتقال مصورين لدار العلوم زاهدان

اعتقلت القوات الأمنية يوم الثلاثاء (8 ذو الحجة 1444) مصوّرين لجامعة دار العلوم زاهدان، مع الضرب والشتم والإهانة.
اعتقلت القوات الأمنية كلا من “عبد النصير شه بخش” ابن الحاج عبد الرحيم، و”أسامة شه بخش” ابن الشيخ محمد رسول، في نقطتين مختلفتين من مدينة زاهدان.
“عبد النصير شه بخش” هو حفيد فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في زاهدان، ومؤظف في القسم الثقافي بجامعة دار العلوم زاهدان ومصور الاجتماعات والاحتفالات الرسمية فيها، وقد اعتقل اليوم بالقرب من مصلى أهل السنة بزاهدان أثناء عودته إلى بيته، و”أسامة شه بخش” له متجر بطاريات في شارع طباطبائي بمدينة زاهدان، وقد اعتقل في محله.
كان الاعتقال مصحوبا بالإهانات والشتائم، بحيث اقتادهما الضباط بعد الاعتقال إلى منازلهما معصوبة الأعين مقيدة الأيدي، كما قاموا بترويع أهلهما وهددوا باعتقالهم أثناء التفتيش ومصادرة جميع ممتلكاتهم الشخصية مثل الهواتف المحمولة والكاميرات وغيرها، وأثناء التفتيش كسر العناصر بعض أثاث المنزل، كما قاموا بضرب والدة “أسامة شه بخش” وأخته الصغيرة، إضافة إلى السب والشتائم.
هذا وقد ألقي القبض على “عبد الواحد شهلي بر”، أحد أعضاء مؤسسة انتظامات التابعة للجامع المكي في زاهدان، بعد استدعائه إلى محكمة ثورة زاهدان يوم السبت، 5 ذو الحجة 1444.
يرى المراقبون أنّ هذه الاعتقالات تأتي من أجل الضغط على فضيلة الشيخ عبد الحميد، وردّا على انتقاداته لأسلوب الحُكم في البلاد.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات