اليوم :10 December 2022

اعتقال الشيخ “محمد خضر نجاد” في محافظة آذربيجان الغربية

اعتقال الشيخ “محمد خضر نجاد” في محافظة آذربيجان الغربية

اعتقلت قوات الأمن في منطقة “بوكان” شما غربي إيران، صباح السبت 24 ربيع الثاني 1444 الشيخ “محمد خضر نجاد بوكاني”، أحد علماء الأكراد السنّة المشهورين في محافظة آذربيجان الغربية، و نجله الأكبر “ياسر خضر نجاد”.
أفادت مصادر محلية أن القوات الأمنية هاجمت في وقت مبكر من صباح السبت منزل والد الشيخ “محمد خضر نجاد” في منطقة “كلتيبي” في بوكان، فقاموا باعتقاله ونجله ياسر.
حسب هذا التقرير، قامت القوات الأمنية في هذه العملية إضافة إلى ضرب الشيخ “محمد خضر نجاد” أمام والده البالغ من العمر إثنين وثمانين عاماً وأفراد أسرته، بتدمير أثاث منزل والده بحجة التفتيش.
يقال إنه قبل يوم واحد من اعتقاله، ألقى الشيخ “خضر نجاد” كلمة في مراسم تشييع أحد شهداء الأحداث الأخيرة في بوكان، في أحد مساجد هذه المدينة.
هذا ولم يعلن بعد عن السبب الرئيسي والمكان الدقيق لاعتقال هذا العالم الكردي السني البارز.
درس الأستاذ “محمد خضر نجاد” العلوم الدينية في مدينة “سنندج” وهو حاصل على ماجستير في الأدب العربي، وأما نجله “ياسر خضر نجاد” فهو حاصل أيضا على شهادة البكالوريوس في الفقه والقانون.
كان الشيخ “محمد خضر نجاد” تعرّض لقيود وعقبات في مجال الأنشطة الدينية في المنطقة من قبل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات