اليوم :10 December 2022

وفاة المفتي العام لباكستان، العلامة المفتي محمد رفيع العثماني

وفاة المفتي العام لباكستان، العلامة المفتي محمد رفيع العثماني

توفّي مساء الجمعة 23 ربيع الثاني 1444هـ العلامة المفتي الشيخ محمد رفيع العثماني، المفتي العام لباكستان، ورئيس جامعة دار العلوم كراتشي، عن عمر ناهز 86 عاما.
ولد المفتي محمد رفيع العثماني في الثاني من جمادى الأولى سنة ألف وثلاثمائة وخمس وخمسين (21 يوليو 1936) في ديوبند من الهند، وحفظ بها القرآن الكريم، وهاجر مع والده إلى باكستان في 2 جمادى الآخرة سنة 1367هـ.
درس على والده المفتي محمد شفيع العثماني، والمفتي رشيد أحمد اللديانوي، والشيخ أكبر علي السهارنفوري، والشيخ سحبان محمود، والشيخ القاري رعاية الله، والشيخ سليم الله خانْ، رحمهم الله تعالى، وتخرّج من دار العلوم بكراتشي سنة 1379هـ.
اشتغل رحمه الله بالتدريس والإفتاء في جامعة دار العلوم كراتشي، وتولى مسؤوليات تعليمية وإدارية كثيرة، وعرف بالمفتي الأعظم للديار الباكستانية.
له التعليقات النافعة على “فتح الملهم”، و”بيع الوفاء”، وحواش على “شرح عقود رسم المفتي”، و”ضابط لمفطرات الصوم في المذاهب الأربعة”، و”الأخذ بالرخص وحكمها”، ورسائل وكتيبات أخرى باللغة الأردية.
عرف المفتي محمد رفيع العثماني في باكستان كفقيه ناصح، بعيد عن الفتن والنزاعات، كاره للطائفية والتطرف، داع إلى الوحدة والوئام، حريص على التوفيق بين المسلمين. رحمه الله وغفر له وأسكنه فسيح جنانه.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات