اليوم : 27 يوليو , 2022

وفاة عالم سني في معتقل بندر عباس

وفاة عالم سني في معتقل بندر عباس

توفي الشيخ “موسى رحيمي”، أحد علماء أهل السنة في مدينة سيريك بمحافظة هرمزكان (جنوبي إيران)، يوم الأحد (24 ذو الحجة 1443) في معتقل إحدى الأجهزة الأمنية بمدينة “بندر عباس”.
وبحسب مصادر محلية، اعتقل الشيخ موسى رحيمي، من قرية “مهماني” في “سيريك”، على يد الأجهزة الأمنية قبل نحو شهرين. وبحسب ما أفادت هذه المصادر، قامت الأجهزة الأمنية في “بندرعباس”، مساء الأحد، باتصال هاتفي مع احد أفراد أسرة الشيخ موسى رحيمي، وأبلغوه بخطورة الحالة الصحية للشيخ موسى رحيمي. لكن لما راجع شقيق الشيخ موسى رحيمي إلى المعتقل، أخبروه بوفاة هذا العالم السني.
وفي هذا السياق أصدر فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، بيانا قال فيه: “إن وفاة هذا العالم النبيل في المعتقل أثارت قلق العلماء وعامة الناس في المنطقة، لذلك نرجو من الجهات المعنية أن تبادر بإزالة اللبس عن هذه القضية بتقديم الإيضاحات في هذا الشأن، وأن تقوم بإجراء البحث والتحقيقات اللازمة في هذا الشأن، وتعلن النتيجة للجميع.”
من الجدير بالذكر أن الشيخ موسى رحيمي كان خريج مدرسة عين العلوم الدينية في مدينة سراوان/إيران.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات