اليوم : 17 يناير , 2019

وفاة المفكر الإسلامي الهندي، العلامة محمد واضح رشيد الندوي

وفاة المفكر الإسلامي الهندي، العلامة محمد واضح رشيد الندوي

توفّي فجر أمس الأربعاء، المفكر الإسلامي الهندي البارز، محمد واضح رشيد الندوي، عن عمر يناهز 96 عامًا.
ووفق وسائل إعلام هندية، رحل العلامة محمد واضح رشيد الندوي، فجر الأربعاء، فيما نعته «رابطة خريجي ندوة العلماء» الشهيرة في الهند. والفقيد هو ابن شقيقة العلامة الراحل أبو الحسن الندوي، أحد أشهر رجال الدين والفقه واللغة والأدب في الهند، والذي توفّي عام 1999 عن عمر يناهز 86 عامًا.
وتعرّفه الرابطة وفق تقارير سابقة بأنه «مفكر إسلامي كبير ومن فحول الأدباء القلائل، ومن العلماء الأعلام المبرّزين في البحث والتحقيق والدراسة». ولد العلامة محمد الندوي، في أسرة دينية، إذ تربَّى تحت إشراف خاله الإمام أبي الحسن، وتلقى تعليمه في جامعتي «ندوة العلماء»، و«عليكرة» الإسلامية، وعُيِّن بعد التخرُّج بداية الخمسينيات في القسم العربي للإذاعة الهندية في دلهي، وشغل المنصب مدة عشرين عامًا.
كما شغل مناصب: مدير المعهد العالي للدعوة والفكر الإسلامي، والسكرتير العام للمجمع الإسلامي العلمي، والأمين العام لرابطة الأدب الإسلامي العالمية لشبه القارة. وله العديد من المؤلفات بينها «تاريخ الأدب العربي العصر الجاهلي» و«أعلام الأدب العربي في العصر الحديث»، و«مصادر الأدب العربي»، و«أدب أهل القلوب».

تعليقات

تعليق واحد لـ : “وفاة المفكر الإسلامي الهندي، العلامة محمد واضح رشيد الندوي

  1. رحمة الله عليع وأسكنه الله الفردوس الأعلى

    إذا ما مات ذو علمٍ وتقوى
    فقد ثلمت من الإسلام ثلمة
    وموت الحاكم العدل المولّى
    بحكم الشرع منقصةٌ ونقمة
    وموت العابد القوّام ليلاً
    يناجي ربه في كل ظلمة
    وموت فتى كثير الجود محض
    فإن بقائه خيرٌ ونعمة
    وموت الفارس الضرغام هدمٌ
    فكم شهدت له في الحرب عزمة
    فحسبك خمسةً يبكى عليهم
    وباقي الناس تخفيفٌ ورحمة
    وباقي الناس هم همجٌ رعاع
    وفي إيجادهم لله حكمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات