اليوم : 11 مارس , 2018

انعقاد الجلسة الثانية لمجمع الفقه الإسلامي لأهل السنة في خراسان

انعقاد الجلسة الثانية لمجمع الفقه الإسلامي لأهل السنة في خراسان

عقدت الجلسة الثانية للمجمع الفقهي لأهل السنة في خراسان، صباح يوم الخميس (19 جمادى الثانية 1439) في معهد أحناف بمدينة “خواف” في محافظة “خراسان الرضوية”.
نوقشت في هذه الجلسة للمجمع الفقهي التي حضرها علماء ومفتون من أهل السنة في “خراسان الرضوية”، قضية “وجوب أو عدم وجوب العشر في بصل الزعفران” وحكم “وقوع الطلاق بعد الخلوة الصحيحة”.
اعتبر الشيخ “حبيب الرحمن مطهري” رئيس هذه الجلسة التشاورية الفقهية، في جلستها الافتتاحية، دور العلماء والمفتين في الإجابة على المسائل الشرعية لا سيما المسائل الجديدة والمستحدثة “ضروريا وأساسية”، وأضاف قائلا: على العلماء كورثة الأنبياء أن يجيبوا عن المسائل الشرعية بالتحقيق وباستخراج الأحكام من الكتب الفقهية.
وعدّ مدير معهد أحناف خواف في كلمته التي انتشرت تفاصيلها في قناته التلغرامية، المحافظة على الوحدة ونشاط العلماء والطلبة في مجال تقديم المقالات العلمية، من إنجازات عقد المجامع الفقهية، واستطرد قائلا: من إنجازات الجلسات الفقهية، أن يفكر العلماء والفقهاء بالتضامن الفكري في سبيل إزالة الاختلافات، ويسعوا ليخرجوا الناس من الحيرة والتحير، وهذا الأمير سيؤدي إلى الوحدة الإسلامية، كما أن مقالات علمية وبحوث تعرض في هذه الجلسات تحيي في الطلبة والعلماء الحيوية والنشاط العلمي.
وأضاف رئيس الجلسة الفقهية لأهل السنة في خراسان الرضوية قائلا: نظرا إلى الحاجة الشديدة لأهل السنة في خراسان الرضوية لإقامة الجلسات الفقهية في هذه المحافظة، قام معهد أحناف الشرعية بإقامة هذه الجلسات التي يجري فيها البحث حول المسائل الفقهية والأحوال الشخصية.
الجلسة الثانية لمجمع الفقه الإسلامي لأهل السنة في خراسان انتهت أعمالها مساء يوم الخميس.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات