اليوم : 28 فبراير , 2018

كابل تلوح بغصن الزيتون لطالبان

كابل تلوح بغصن الزيتون لطالبان

في خطوة سياسية لافتة، قال الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني إن بلاده مستعدة للتفاوض مع حركة طالبان أفغانستان من دون شروط مسبقة والاعتراف بها كجماعة سياسية مشروعة، في إطار عملية مقترحة قد تفضي إلى محادثات سلام بهدف إنهاء الحرب المستمرة في البلاد منذ أكثر من 16 عاما.
واقترح غني وقف إطلاق النار والإفراج عن سجناء، وقال خلال كلمة له بمؤتمر سلام دولي في كابل، إنه سيكون مستعدا لقبول مراجعة الدستور في إطار اتفاق مع طالبان.
وشدد على أنه “يقدم هذا العرض دون شروط مسبقة من أجل أن يقود إلى اتفاق سلام”، مشيرا إلى أنه لن يصدر “أحكاما مسبقة” على أي جماعة تسعى للسلام، ويتوقع من طالبان تقديم مساهمة لهذه العملية.
وقال غني إن العملية سيصاحبها تنسيق ودعم دبلوماسي يشمل جهدا عالميا لإقناع باكستان المجاورة بمزايا تحقيق الاستقرار في أفغانستان، وتابع أن طالبان عليها في المقابل الاعتراف بحكومة أفغانستان واحترام حكم القانون.

الموقف الأميركي
من جانبها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت إن بلادها ملتزمة بدفع عملية تفاوض أفغانية-أفغانية، يقودها وينظمها الأفغان أنفسهم، لكن حركة طالبان غير مستعدة في هذه المرحلة للجلوس إلى طاولة المفاوضات، وهذا ما تثبته الهجمات المروعة التي حدثت مؤخرا في كابل وفي جميع أنحاء البلاد.
وعبرت نويرت عن أملها أن تجلس حركة طالبان على طاولة الحوار مع الحكومة الأفغانية لتسوية الأمور.
واعترف مسؤولون من طالبان بأنهم تعرضوا لضغوط من دول صديقة لقبول المحادثات، وقالوا إن جهودهم في الفترة الأخيرة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة تعكس القلق من أن ينظر إليهم باعتبارهم عقبة في طريق السلام.
وعرضت أن تبدأ محادثات مع الولايات المتحدة، لكنها ترفض حتى الآن إجراء محادثات مباشرة مع كابل. ومن غير الواضح إن كان لديها استعداد لتغيير موقفها رغم الضغوط الدولية المتنامية.
وعُـقدت جولات مفاوضات عديدة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، بدعم مما يُعرف باللجنة الرباعية الدولية، التي تتشكل من أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة والصين.

المصدر: الجزيرة.نت

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات