اليوم : 25 ديسمبر , 2013

إصدار أحكام قاسية بحق الشيخ فتحي محمد نقشبندي ومرافقيه

إصدار أحكام قاسية بحق الشيخ فتحي محمد نقشبندي ومرافقيه

أصدرت محكمة الثورة في زاهدان الأحكام المتعلقة بالشيخ “فتحي محمد نقشبندي”، خطيب أهل السنة في مدينة راسك وأحد أبرز علماء السنّة في بلوشستان، ونجله الشيخ “عبد الغفار نقشبندي” وأربعة أشخاص آخرين.

وفقا لما ذكره موقع “حملة النشطاء البلوش”، فقد أصدرت المحكمة أحكام قاسية بحق فضيلة الشيخ “فتحي محمد نقشبندي” وعدد من مرافقيه بتهمة الضلوع في اغتيال “مصطفى جنغي زهي”؛ التهمة التي نفاها الشيخ بشدة ووصفها بـ”المفبركة”.
بناء على ما ورد في التقرير، فقد صدر حكم السجن لمدة خمسة عشر سنة والنفي إلى مدينة “خلخال” بحق فضيلة الشيخ “فتحي محمد نقشبندي”، والسجن 13 سنة والنفي إلى مكان مجهول للشيخ “عبد الغفار نقشبندي”.
كما أصدرت المحكمة المذكورة حكم الإعدام بحق كل من “نظام الدين ملازاده” و”ملك محمد آباديان” و”جواد آباديان” و”جابر آباديان”.
ولم يتبين بعدُ الحكم المتعلق بـ”فقير محمد رئيسي” و”غل محمد بليده اي” لحد الآن.
وصف فضيلة الشيخ “فتحي محمد نقشبندي” الأحكام الصادرة ضده وضد مرافقيه بـ”غير المقبولة” والتي صدرت من دون حجة ودليل.
جدير بالذكر أن الشيخ نقشبندي ألقي القبض عليه وعلى ولده وخمسة آخرين  قبل عشرين شهرا بتهمة الضلوع في اغتيال “مصطفى جنغي زهي” المقرب من الحكومة؛ التهمة التي رفضها الشيخ “فتحي محمد” بكل شديدة، ونفاها في المحكمة وكذلك في رسائل عديدة إلى كبار المسؤولين.

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات