اليوم : 20 يناير , 2012

علماء السنّة في خراسان: لا نقبل قرار تنظيم المدارس الدينية

علماء السنّة في خراسان: لا نقبل قرار تنظيم المدارس الدينية

أعلن رؤساء وأساتذة المدارس الدينية لأهل السنة في “خراسان” (شرقي إيران) في رسالة وجّهوها إلى مسؤول إدارة الحوزات العلمية في خراسان (فرع أهل السنة) مخالفتهم الشديدة لأوراق “الترخيص الموقت للتدريس” التي وزعت في كثير من المدارس الدينية لأهل السنة في “خراسان”، مؤكدين على ضرورة استقلال المدارس الدينية.
وأشار العلماء كذلك في الرسالة المذكورة إلى بطاقات تسمى بـ “بارسيان كارت” التي وزعت في هذه المدارس، قائلين: إن كانت هذه البطاقات هدايا من قبل الحكومة نوافق بتوزيعها على الطلبة، ولكن ليس قبول هذه البطاقات بمعنى قبول قرار مشروع تنظيم المدارس الدينية التي تتبناها الدولة.
وجاءت في هذه الرسالة: نظرا إلى تأكيد مراجع الشيعة على ضرورة استقلال  المدارس والمراكز الدينية،  ونظرا إلى أن قرار تنظيم المدارس الدينية مشروع غير ملزم، وأن الدستور صرّح بالحرية الدينية لأهل السنة في قضاياهم التربوية والتعليمية، نعتبر توزيع “أوراق الترخيص المؤقت للتدريس” تدخّلا في شؤون هذه المدارس ونعتذر من قبولها.
جدير بالذكر، أن المجلس الأعلى للثورة الثفافية في إيران الذي يرأسه الرئيس أحمدي نجاد، صادقَ قبل بضع سنوات على قرار “تنظيم المدارس الدينية لأهل السنة” الذي يُعدّ تدخّلا سافرا في شؤون أهل السنة الدينية، وأصرّت السلطات الإيرانية في الآونة الأخيرة على تطبيق القرار المذكور، رغم المخالفة الشديدة من رؤساء المدارس الدينية وعلماء السنة في بلوشستان وبعض المحافظات الأخرى التي يقطنها أهل السنّة.
هذا، وقد اتفقت كلمة جميع رؤساء المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة “سيستان وبلوشستان” قبل أيام في الجلسة العامة لاتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في بلوشستان، على رفض هذا القرار. والقرار المذكور يسمح للحكومة بالتصرّف في مدارس أهل السنة الدينية من نصب الأساتذة ورؤساء المدارس وتنحيتهم، وتغيير المنهج الدراسي فيها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات