اليوم : 13 سبتمبر , 2011

أردوغان: واجبى كمسلم جعلنى أهاجم “بيريز”

أردوغان: واجبى كمسلم جعلنى أهاجم “بيريز”

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن واجبه كمسلم تجاه الجرائم التي يرتكبها الجيش الصهيوني بحق المدنيين في غزة هو الذي دفعه إلى مهاجمة بيريز والانسحاب من منتدى دافوس الإقتصادي قبل أكثر من عامين ونصف.
جاءت تصريحات أردوغان خلال مقابلته اليوم الإثنين مع برنامج العاشرة مساء على قناة دريم الفضائية المصرية، وأكد أردوغان أن الكيان الصهيوني ليس رسول السلام حتى تتحدث عن المقاومة الفلسطينية وترفض أن يواجهها البعض بجرائمها، رافضا وصف البعض له بالبطولة.
وأكد أردوغان قبل مغادرته مطار اسطنبول أن سبب زيارته لمصر أنها دولة مهمة لتحقيق التوازن الإستراتيجي في المنطقة، وأن الهدف من هذه الزيارة هو أن تكون تركيا مع الشعب المصري في “الأوقات الصعبة”، مشيرا إلى أنه سيجري محادثات مع كبار المسئولين المصريين في كافة المجالات لدعم أواصر التعاون والصداقة بين تركيا ومصر.
وأشار أردوغان إلى أنه لن يلقي خطابا في ميدان التحرير ولكن في مقر الجامعة العربية القريب من الميدان، وأنه لن يزور قطاع غزة على الرغم من أنه يشتاق لهذه الزيارة على حد قوله، وذلك لوفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.
وشدد أردوغان على أنه لا يمكن تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، إلا بعد الاعتذار الرسمي وتقديم التعويضات لعوائل الضحايا ورفع الحصار عن غزة، وأنه يجب أن يدفع ثمن أخطائه، بسبب استخدامها الوحشية ضد السفينة التركية مافي مرمرة، موضحاً إنه لا يمكن أن يكونوا أعداء للشعب اليهودي، ولكن مشكلتهم مع الحكومة الصهيوني.
وكان في استقبال أردوغان عند وصوله مطار القاهرة رئيس الوزراء المصري عصام شرف وجموع من الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية حيث هتفوا “مصر وتركيا ..دولة إسلامية” وفقا لبوابة “الوفد” الإلكترونية.
ومن المقرر أن تستمر زيارة أردوغان للقاهرة ثلاثة أيام يجري خلالها عدد من اللقاءات مع رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الوزراء وبعض السياسيين وشيخ الأزهر وعدد من المثقفين.

المصدر: مفكرة الاسلام

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات