اليوم : 7 أغسطس , 2011

أهل السنة في زاهدان يطالبون بتخصيص مكان أوسع لصلاة عيدهم

أهل السنة في زاهدان يطالبون بتخصيص مكان أوسع لصلاة عيدهم

طالب فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة، أن يخصص المسؤولون في محافظة سيستان وبلوشستان، مكانا أوسع في ضواحي مدينة زاهدان لأهل السنة، حتى يمكن لهم إقامة العيدين فيه بسهولة.
وأشار فضيلته في خطبة الجمعة إلى ضيق المكان المناسب لإقامة العيدين في مدينة زاهدان، قائلا: المصلون من أهل السنة في العيدين يواجهون مشكلة ضيق المكان، بحيث يصطف الكثيرون للصلاة في الشوراع المحيطة بالمصلى التي أصبحت لا تسع كثرة المصلين في السنوات الأخيرة.
وتابع قائلا: في الجولة الأخيرة للرئيس أحمي نجاد إلى محافظة سيستان وبلوشستان، قدّم أهل المدينة مطالبتهم بتخصيص مكان لصلاتي عيد الفطر والأضحى، وأحال الرئيس القضية إلى المحافظ ونحن نتابع هذه القضية.
وأشار فضيلته إلى أن الشيعة في زاهدان لا مشكلة لهم من حيث المكان لإقامة العيدين، حيث كانوا يملكون قرابة 27 هكتارا من الأراضي وزادوا أخيرا 13 هكتارا عليها وهم يملكون 40 هكتارا في الجملة لمصلاهم، ولكن أهل السنة في زاهدان (مع أنهم أكثر عددا من الشيعة) كل ما يملكونه 6 هكتارات فقط، وهذه المساحة القليلة من الأراضي لا تسع جموع المصلين السنة في العيدين، حيث يصل عدد المصلين من مائة ألف إلى مائتي ألف في كل عيد، معتبرا المكان المناسب لإقامة العيدين من حقوق أهل السنة الأساسية.
واستطرد قائلا: أهل هذه المحافظة حافظوا من هذه الأراضي عبر التاريخ، وقد ضحّوا للحفاظ على هذه الحدود وعانوا مشكلات، لذلك فهم يرجون من المسؤولين أن يمنحوهم قطعة أرض لإقامة العيدين بحيث تسع جموع المصلين لسنوات عديدة في المستقبل.
وتابع فضيلة الشيخ مؤكدا على أن المطالبة بالمصلى هي مطالبة جميع أهل السنة في زاهدان، قائلا: نحن إضافة إلى الرجال، نريد مشاركة النسوة في العيدين أيضا، لذلك نرجو من المسؤولين أن يمنحونا مع سعة الأفق، نظرا إلى عدد الرجال والنساء، قطعة أرض لإقامة صلاتي الفطر والأضحى، ويكسبوا بذلك شكر الناس ودعائهم لهم.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات