اليوم : 27 نوفمبر , 2010

الشيخ عبد الحميد: على الشيعة أن يقيموا مراسيمهم المذهبية بشكل لا يثير مشاعر أهل السنة

الشيخ عبد الحميد: على الشيعة أن يقيموا مراسيمهم المذهبية بشكل لا يثير مشاعر أهل السنة
molana-abdohameed-0دعا فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، الشيعة بالاحتفاظ بحرمة الصحابة وأمهات المؤمنين في حفلاتهم، وإقامة مناسباتهم ومراسيمهم المذهبية بشكل لا يثير مشاعر السنة.

واعتبر فضيلة في خطبته التي ألقاها يوم الجمعة أمام عشرات الآلاف من المصلين في الجامع المكي بمدينة زاهدان، بعض الأعياد والاحتفالات المذهبية المنتشرة عند الشيعة كالاحتفال بمناسبة واقعة “غدير خم” وحفلات التعازي في أوائل المحرم وغيرها من المناسبات، من الشعائر المختصة بالشيعة دون غيرها من الطوائف الإسلامية، قائلا: المناسبات الدينية التي تختص بالشيعة، لها مكانتها وأهميتها عندهم دون غيرهم من الطوائف الإسلامية، مثل اليوم الذي احتفل به الشيعة بمناسبة واقعة “غدير خم”، فهذا اليوم له مكانة عندهم فقط.
وتابع فضيلته مؤكدا على مشاركة أهل السنة مع الشيعة في القضايا المشتركة بين الطائفتين فقط: بيننا وبين الشيعة قضايا ومسائل اختلافية كثيرة، وهناك قضايا ومناسبات دينية تختص بالشيعة، كما أن بيننا قضايا ومسائل تجمعنا، ومشاركتنا معهم تكون في القضايا المشتركة فقط دون غيرها من القضايا المختصة بهم.
ودعا فضيلة الشيخ عبد الحميد كافة الشيعة المهتمين بإقامة مناسباتهم ومراسيمهم المذهبية، إلى الاحتفاظ بحرمة الصحابة وأمهات المؤمنين في حفلاتهم قائلا: يجب أن تقام هذه المناسبات المذهبية من قبل الشيعة بشكل لا يثير مشاعر من لا يعتقد بها، ولا بد من المحافظة على حرمة الصحابة وأمهات المؤمنين رضي الله تعالى عنهم في مثل هذه المناسبات، ويجب تجنب الإساءة إلى ذلك الجيل العظيم الذي هم من مقدسات أهل السنة والجماعة ورموزهم.
وأوصى فضيلته القائمين بهذه المناسبات، بعدم انتهاك حرمة مقدسات السنة، قائلا: في هذا العصر الذي نحن نعيش فيه، يجب على كافة المسلمين أن يحافظ بعضهم على حرمة بعض، وأن لا يسيء أحد إلى آخر، ولا إلى مقدساته.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات