اليوم : 6 فبراير , 2010

معاقبة قادة أمريكيين بأفغانستان لفشلهم بمواجهة طالبان

معاقبة قادة أمريكيين بأفغانستان لفشلهم بمواجهة طالبان
american-leadersفرض جيش الاحتلال الأمريكي عقوبات على عدد كبير من القادة الميدانيين الذين حملهم مسئولية الإخفاق في المعارك الأخيرة التي دارت مع حركة المقاومة الإسلامية الأفغانية طالبان، والتي خلفت مقتل وجرح العديد من العسكريين الأمريكيين.

وقال مسئولون بجيش الاحتلال: “العقوبات اتخذت شكل رسائل توبيخ إلى قادة مسئولين عن وقوع القوات الأمريكية في كمائن نصبتها طالبان بعدد من القرى النائية في البلاد عامي 2008 و2009”.
وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن تلك العقوبات سيترتب عليها تأخير فرص القادة المعنيين في الترقية وقد تعرضهم لعقوبة إنهاء الخدمة لو أرسلت منها نسخ إلى ملفاتهم الدائمة.

اعتراف بإصرار طالبان على إيقاع خسائر بالاحتلال

ودافع بعض الضباط المعاقبين عن أنفسهم بالقول إن حركة طالبان هي التي تصر على قتل الجنود الأمريكيين في المعارك، وأنه لا يمكن تفادي الخسائر في الحروب.
وأشارت الصحيفة إلى أن خمسة قياديين ميدانيين تلقوا عقوبات خلال الشهر الماضي, وتم توجيه عقوبة أقل قسوة اتخذت شكل توجيه اللوم لضابط أمريكي سادس، كما تم التحقيق مع آخرين.
وقالت واشنطنبوست: “هذه العقوبات العسكرية تأتي في ظل تزايد الضغط السياسي بالأوساط النيابية الأمريكية لضرورة مساءلة القادة العسكريين المعنيين في حال تعرض الجنود للقتل بأعداد كبيرة”.
وسقطت قوات الاحتلال الأمريكية عامي 2008 و2009 فريسة لعدد كبير من الكمائن التي نصبتها لهم طالبان في بعض القرى الأفغانية، مثل قرية وانات جنوبي شرقي أفغانستان، حيث شكا الجنود من أنهم تركوا فيها بلا ماء ولا مواد لازمة لبناء حواجز دفاعية، مما جعلهم صيدًا سهلاً لمقاتلي طالبان.

المصدر: مفكرة الإسلام

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات