اليوم : 5 مايو , 2009

الإمام أبو البركات المفسر رحمه الله

الإمام أبو البركات المفسر رحمه الله
Image اسمه ونسبه: هو حافظ الدين عبد الله بن أحمد بن محمود أبو البركات النسفي الحنفي، والنسفي نسبة إلى نسف من بلاد السند فيما وراء النهر بين جيحون وسمرقند، وهو من كبار أئمة الأحناف , من أهل إيذج (من كور أصبهان).

نسبته إلى " نسف " ببلاد السند، بين جيحون وسمرقند.
قال الحموي في معجم البلدان – (ج 1 / ص 199):
إيذج: كورة وبلد بين خوزستان وأصبهان , وهي أجل مدن هذه الكورة … وهي في وسط الجبال يقع بها ثلج كثير يحمل إلى الأهواز والنواحي.
وشربهم من عين شعب سليمان ومزارعهم على الأمطار ولهم بطيخ كثير .
وقنطرة إيذج من عجائب الدنيا المذكورة لأنها مبنية بالصخر على واد يابس بعيد القعر.
وإيذج كثيرة الزلازل وبها معادن كثيرة …
وبها بيت نار قديم كان يوقد إلى أيام الرشيد ,
ودونها بفرسخين صور من الماء وهو مجمع أنهار , يُعرف هذا الموضع بفم البواب إذا وقع فيه إنسان أو دابة لا يزال يدور حتى يموت ثم يقذفه إلى الشط من غير أن يغيب في الماء أو يركبه الموج وهذا من الأمور العجيبة لأن الذي يقع فيه لا يرسب فيه ولا يعلو ماؤه عليه …
و وُجد في غرفة بعض الخانات التي بطريق أصبهان:
قبحَ السالكون في طلب الرز … قِ على إيذج إلى أصبهانِ
ليت من  زارها  فعاد  إليها  …  قد  رماه  الإله  بالخذلان
وقال أبو بكر محمد بن موسى : إيذج من بلاد خوزستان ينسب إليها أبو القاسم الحسين بن أحمد بن الحسن الإيذجي. وأحمد بن أبي حميد الإيذجي شيخ ثقة . وأحمد بن بَرام الايذجي. وآخرون كثير.

مولده:
لم يُعرف تحديدًا السنة التي وُلد فيها…

البلد التي وُلدَ فيها:
أصبهان

 نشأة النسفي:
نشأ العلامة أبوالبركات النسفي على قدم هائل، وتفقّه بجماعة من أعيان العلماء، حتى برع في الفقه والأصول والعربية واللغة، وتصدر للإفتاء والتدريس سنين عديدة , وانتهت إليه رئاسة الحنفية في زمانه علماً وعملاً.

شيوخه:
تفقه على محمد بن عبد الستار الكردري وعلى حميد الدين الضرير وبدر الدين خواهر زاده و شمس الأئمة الكردري…
وروى الزيادات عن أحمد بن محمد العتابي.

تلاميذه:
سمع منه الصغناقي وغيره من الأئمة و الأعلام.

مؤَلفاته:
أشهر تصانيفه: مدارك التنزيل وحقائق التأويل في تفسير القرآن .
ومن مؤلفاته أيضًا: المصفى شرح المنظومة.
وشرح النافع وسماه المنافع.
الكافي في شرح الوافي .
كتاب كنز الدقائق في الفقه.
المنار في أصول الفقه.
المنار في أصول الدين.

وله العمدة في أصول الدين، اعتنى جماعة بشرحها، فشرحها المصنف شرحاً واسعاً مفيداً سماه الاعتماد في الاعتقاد، وشرحها الشيخ الأقشهري، والشيخ عز الدين البخاري شرحاً واسعاً مفيداً، وشرحها قاضي القضاة القونوي شرحا سماه الزبدة في شرح العمدة.
وله شرحان على المنار في أصول الفقه.
وله المستصفي شرح النافع أيضاً.
وله المستوفي.
وله شرحان على الأخشيكتي.
و تصانيف أخر غير ما ذكرنا.

صفاته وخلقه:
هذا مع الخلق الحسن، والتواضع الزائد، وفصاحة اللفظ، وطلاقة اللسان، ومحبته للفقراء والطلبة والإحسان إليهم، وكان رحمه الله مكبّا على الاشتغال والإشغال والتصنيف.
وكان إماماً عالماً، زاهداً خيراً، ديناً كريماً، متواضعاً، مترفعاً على الملوك، متواضعاً للفقراء، لا يتردد لأرباب الدولة، ولا يجتمع بهم إلا إذا أتوا إلى منزله، أثنى على علمه ودينه غير واحد من العلماء.
 
ثناء العلماء عليه:
قال عنه صاحب كتاب معجم المطبوعات العربية: كان إماما كاملًا عديم النظير في زمانه رأسًا في الفقه والأصول بارعًا في الحديث ومعانيه.
وقال ابن حجر العسقلاني: عبد الله بن أحمد بن محمود النسفي علامة الدنيا …
وقال الحافظ عبدالقادر في طبقاته: أحد الزهاد المتأخرين صاحب التصانيف المفيدة في الفقه والأصول…
وقال ابن تغري بردي:
عبد الله بن أحمد بن محمود، الإمام العلامة شيخ الإسلام حافظ الدين…
أحد العلماء الزهاد، وصاحب التصانيف المفيدة في الفقه والأصول والعربية.

وفاته:
توفي في أصبهان سنة 710 ه، 1310 م
رحمه الله تعالى و أسكنه في فسيح جناته, وجزاه عنا وعن المسلمين خير الجزاء.
 
الكاتب: الشيخ عبد الحميد جمعة

***********************************
من مراجع البحث:

الدرر الكامنة في أعيان المئة الثامنة – (ج 1 / ص 268) ابن حجر العسقلاني
المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي – (ج 2 / ص 73) ابن تغري بردي
موقع قصة الإسلام
الأعلام للزركلي – (ج 4 / ص 67)
معجم البلدان – لياقوت الحموي (ج 1 / ص 199).
 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات