اليوم :10 December 2022

دعم مجموعة من علماء السنة في مدينتي سنندج ودهغلان للمطالب القانونية للشعب الإيراني

دعم مجموعة من علماء السنة في مدينتي سنندج ودهغلان للمطالب القانونية للشعب الإيراني

أصدرت مجموعة من العلماء والشيوخ وأئمة الجمعة والجماعات في مدينتي “سنندج” و”دهغلان” والقرى التابعة لهما (في محافظة كردستان) بيانا اليوم 26 ربيع الثاني 1444، أعلنوا فيه دعمهم القاطع للمطالب الشرعية والقانونية الكاملة للشعب، معبرين عن تعاطفهم ومواساتهم مع أسر الضحايا.
طالب الموقّعون على هذا البيان، مستشهدين بالمواد 2 و 6 و 56 من الدستور، بـإجراء استفتاء مع آلية تنفيذية مقبولة وبحضور قادة وزعماء دينيين ووطنيين وتحت إشراف المؤسسات الدولية المحايدة.
هذا وقد أكد البيان على ضرورة الإفراج غير المشروط عن جميع معتقلي الأحداث الأخيرة بمن فيهم الشيخ “محمد خضر نجاد”، ومعاقبة كل متورط في قتل الشباب المتظاهرين في المحاكم العامة، كما تم التأكيد على التوقف الفوري لحجب الفضاء الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي.
ولقد حذّر علماء مدينتي “سنندج” و”دهغلان” في بيانهم أيضا من التهديدات التي توجّه نحو الزعماء الدينيين والناشطين الوطنيين والمدنيين بمن فيهم فضيلة الشيخ عبد الحميد، وأعلنوا دعمهم لـ “للمواقف المشروعة ” لفضيلة الشيخ عبد الحميد.
وطالب البيان المذكور في نهايته، من “المحتجين” أيضًا “أن لا يأذنوا أن تنحرف الاحتجاجات المدنية المشروعة من حالتها السلمية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات