اليوم :10 December 2022

رسالة تعزية من هيئة أساتذة جامعة دار العلوم زاهدان على وفاة العلامة المفتي محمد رفيع العثماني

رسالة تعزية من هيئة أساتذة جامعة دار العلوم زاهدان على وفاة العلامة المفتي محمد رفيع العثماني

بعثت هيئة أساتذة جامعة دار العلوم زاهدان/إيران، برسالة تعزية على وفاة العلامة المفتي محمد رفيع العثماني رحمه الله، إلى العلامة المفتي محمد تقي العثماني، ونجل الفقيد الدكتور زبيرأشرف العثماني، وسائر ذويه وتلامذته ومحبيه، وإلى الأمة المسلمة بصفة عامة.
وفيما يلي نص الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى: “الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”.
“إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكلّ شيء عنده بأجل مسمّى”.
لقد آلمَنَا نبأُ رحيل العلامة المفتي محمد رفيع العثماني، المفتي العام لباكستان ومدير جامعة دار العلوم كراتشي، والشقيق الأكبر للعلامة المفتي محمد تقي العثماني، وفُجعنا كما فُجع غيرُنا ممن له معرفة بجهود الراحل ومساعيه ونشاطاته في المجالات المختلفة.
عاش الراحل حياةً مباركة كلها خير، وخدمةٌ للإسلام والمسلمين، اشتغل فيها بالإفتاء والتدريس والإصلاح والرحلات العلمية والدعوية. لقد عرفناه فقيها ناصحا، محبا للعلم وأهله، صريحا في الحق مدافعا عنه، آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر، داعيا إلى الخير، وبفقده فقدتْ الأمّة رمزا من رموزها، وفارسا من فرسانها. رحمه الله رحمة واسعة.
ونحن إذ نتقدم بتعازينا الحارة لأخيه الفاضل الشيخ المفتي محمد تقي العثماني ونجله الكريم الشيخ زبير أشرف العثماني وسائر ذويه وتلامذته ومحبيه بصفة خاصة، والأمة المسلمة بصفة عامة، نرجو الله تعالى أن يحسن عزاءهم ويعظم أجرهم، وأن يتغمد الفقيد برحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهمنا جميعا الصبر والسلوان.

هيئة أساتذة جامعة دار العلوم زاهدان – إيران

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات