اليوم : 31 أغسطس , 2022

علماء دين بغزة يتضامنون مع المعتقلين بالسجون الإسرائيلية

علماء دين بغزة يتضامنون مع المعتقلين بالسجون الإسرائيلية

شارك علماء دين في قطاع غزة، الأربعاء، في وقفة تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية.
ونظّمت رابطة علماء فلسطين (دينية غير حكومية) الوقفة، أمام مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، غربي مدينة غزة.
ورفع المشاركون في الوقفة لافتات كُتب على بعضها “حرية الأسرى مطلب كل حر شريف”، و”حرية أسرانا فريضة شرعية”.
وندد الدكتور نسيم ياسين، رئيس رابطة علماء فلسطين، بحالة “الصمت العربي والإسلامي والدولي إزاء الانتهاكات الإسرائيلية التي يتعرّض لها الأسرى داخل السجون”.
وقال ياسين في كلمة خلال مؤتمر عُقد على هامش الوقفة: “تحرير الأسرى واجب وفريضة شرعية، وهذا مُجمّع عليه بين علماء الأمة”.
وأضاف: “مناصرة الأسرى مطلب شرعي وواجب على كل مسلم، وأبسط طرق هذه المناصرة تكون بالدعاء لهم”.
ودعا علماء الأمة العربية والإسلامية إلى “مضاعفة جهودهم المبذولة لإثارة قضية الأسرى بكافة الوسائل الممكنة وعبر مختلف الأنشطة”.
وفي 21 أغسطس/آب الجاري، أعلن الأسرى الفلسطينيون الشروع في خطوات احتجاجية ضد إدارة السجون الإسرائيلية، إثر تراجعها عن تفاهمات سابقة معهم في مارس/آذار الماضي.
ومن المقرر أن يبدأ ألف أسير فلسطيني إضرابا مفتوحا عن الطعام يوم غد الخميس، كدفعة أولى.
وبحسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، فإن إدارات السجون فرضت إجراءات “للتضييق” على المعتقلين المحكومين بالسجن المؤبد، مثل النقل المتكرر من الغرف والأقسام والسّجون التي يتواجدون فيها.
ويبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 4550، حسب بيانات رسمية فلسطينية.

المصدر: الأناضول

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات