اليوم : 25 أغسطس , 2022

“حماس”: حالة الاشتباك مع الاحتلال في الضفة تعكس الإصرار على المقاومة

“حماس”: حالة الاشتباك مع الاحتلال في الضفة تعكس الإصرار على المقاومة

أكدت حركة “حماس” أن “حالة الاشتباك” مع قوات الاحتلال خلال اقتحاماتها لمدن الضفة الغربية، تعكس إصرار “الشباب الثائر” على تصعيد الفعل المقاوم.
وقال حازم قاسم، الناطق باسم حركة “حماس”، في تصريح صحفي، إن ما حدث في قرية برقين وإصابة جندي إسرائيلي بنيران المقاومة، خلال اقتحام البلدة “يعكس إصرار الشباب الثائر على الفعل المقاوم والتصدي لعدوان الاحتلال”.
وأكد أن كل جرائم الاحتلال “لن توقف مد المقاومة المتصاعد في الضفة الغربية”.
وكانت اشتباكات مسلحة خاضها نشطاء المقاومة في مدينتي نابلس وجنين، تصدوا خلالها لاقتحام قوات الاحتلال.
وتلا تلك المواجهات أن أعلن الناطق باسم جيش الاحتلال عن إصابة جندي إسرائيلي خلال إطلاق نار في قرية برقين إلى الجنوب من مدينة جنين.
وفي السياق دعت لجنة المتابعة للفصائل الفلسطينية في غزة، الشعب الفلسطيني في القدس والداخل المحتل والضفة الغربية لـ “النفير والاحتشاد” في باحات المسجد الأقصى والدفاع عن المقدسات، ومنع جميع محاولات اقتحامه، ورفض أي فرض لواقع جديد للمدينة المقدسة.
ودعت اللجنة الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم والمؤسسات الدولية للوقوف أمام إجراءات العدو واستفزازاته، التي قالت إنها ستؤدي في نهاية المطاف لـ “تفجير الأوضاع في المنطقة”.
وقد أدانت قيام مستوطِنات متطرفات بنشر “صور فاضحة” لهن من داخل المسجد الأقصى، في سابقة خطيرة، وقالت: “هذا الانتهاك الدنيء يأتي في إطار خطوات متدحرجة تهدف لتهويد المسجد الأقصى وتقسيمه زمانياً ومكانياً، وهي امتداد غير منفصل عن الاقتحامات المتكررة للمستوطنين ضمن مساس بمشاعر وكرامة أكثر من مليار ونصف المليار عربي ومسلم”.

المصدر: القدس العربي

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات