اليوم : 21 أغسطس , 2022

موجة انتهاكات حقوق الإنسان في «كشمير المحتلة» مستمرة

موجة انتهاكات حقوق الإنسان في «كشمير المحتلة» مستمرة

تتواصل موجة انتهاكات حقوق الإنسان التي تتخذ شكل عمليات القتل خارج نطاق القضاء والقتل على أيدي القوات الهندية في جامو و«كشمير المحتلة».
استشهد السجين موني محمد في 19 أغسطس 2022، من سكان رامبورا، كاثوا، في سجن كوت بهالوال بجامو، حسبما ذكر تقرير صادر عن كشمير للخدمات الإعلامية، اليوم.
وقال التقرير إن وكالة التحقيقات الوطنية الهندية سيئة السمعة (NIA) اعتقلته في وقت سابق من هذا الشهر، وتوفي بعد أن قامت الشرطة الهندية بمضايقته بشدة وتخويفه أثناء استجوابه في السجن.
وأضافت أن الشرطة الهندية والمخابرات الوطنية تحققان معه بتهمة تورطه في جمع ونقل أسلحة ومتفجرات من مناطق حدود جامو الحدودية.
وقال التقرير إن الشرطة الهندية، التي تخفي جريمة قتل المعتقل، تزعم أنه توفي بعد إصابته بسكتة قلبية في السجن.
وأعربت عن أسفها لاستشهاد الشرطة الهندية في وقت سابق لسجناء تم إيداعهم في نفس السجن محمد علي حسين في مواجهة وهمية في منطقة جامو وضياء مصطفى في منطقة بونش.

المصدر: موقع جريدة الأمة

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات