اليوم : 18 يونيو , 2022

42 ألف متخلف عن الدراسة فی محافظة سيستان وبلوشستان

42 ألف متخلف عن الدراسة فی محافظة سيستان وبلوشستان

قال المدير العامّ للتربية والتعلیم في محافظة سيستان وبلوشستان، في اجتماع مجلس نوّاب الإدارة العامة، إن 42 ألف شخصا قد تخلفوا عن الدراسة في محافظة سیستان وبلوشستان.
وذکر “حسین علي میر عبدي” في اجتماع مجلس نواب الادارة العامة الذي حضره “باقر زاده” وزیر الثقافة والتعلیم، بعضَ التحديات في مجال التعليم، وتابع قائلا: وجود 42 الف متخلف عن الدراسة أحد التحديات الرئيسية للتعليم في المحافظة ومن الضروري أن یهتم مسؤولو الدولة بهذا القطاع بشکل خاص.
وأضاف: هناك عدة عوامل في ظاهرة مغادرة الدراسة في سيستان وبلوشستان، أبرزها الفقر والمشكلات المالية، وتباعد القری والمشقّة في الوصول إلی المناطق المتفرّقة.
وقال مير عبدي: من الأسباب الأساسیة في عدم توفّر الإحصائيات الحقيقية لتارکي الدراسة والمتخلفين عن الدارسة، عدم وجود نظام وطني لإعداد تقاریر دقیقة عن هذه القضية، مما يعقّد العمل ويؤدي إلى العديد من المشكلات.
ووصف المدير العام للتعليم في سيستان وبلوشستان “تطوير المدارس الداخلية” و”خطة القرية المركزية” باعتبارهما أهم السبل لتقليل عدد المتخلفين من المدرسة في المحافظة و قال: نحتاج إلی تعاون جميع المسؤولین في هذا المجال.
وأشار إلى تزايد عدد الطلاب كأحد أهمّ القضايا التي تواجه التعليم في المحافظة، وأوضح قائلا: هذا التزايد جعلنا نواجه دائمًا نقصًا في المساحة التعليمية والقوى العاملة، على الرغم من جميع الخدمات المقدمة في هذه المحافظة.
وصرح “مير عبدي” أن نصيب الفرد من المساحة التعليمية بالمحافظة 3.2 متر مربع لكل طالب، وقال: في العام الدراسي الماضي، كان 850 ألف طالب وطالبة يدرسون في المحافظة، وفي العام الدراسي الجديد سنواجه تسجيل أكثر من 112000 شخص.
وتابع: التباعد غير المعتاد للقرى والمشكلات الاقتصادية والاجتماعية والتهميش من أبرز مشكلات هذه المحافظة.
وأضاف المدير العام للتعليم في سيستان وبلوشستان: ازدیاد عدد الطلاب في الفصول الدراسية، وترك الدراسة، ومسألة التخلف عن التعلیم لأسباب مثل العمل المبكر للبنين في المناطق الحدودية، والزواج المبكر للفتيات، من أهم المشكلات التي تواجه التعليم في سيستان وبلوشستان.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات