اليوم :9 February 2023

الأطفال ضحايا الإرهاب الهندي في كشمير المحتلة

الأطفال ضحايا الإرهاب الهندي في كشمير المحتلة

قتلت القوات الهندية 910 أطفال خلال السنوات الـ33 الماضية ، في أعمال إرهاب الدولة التي تمارسها بلا هوادة.
كشف تقرير صادر عن قسم الأبحاث في كشمير للخدمات الإعلامية بمناسبة اليوم العالمي للأطفال الأبرياء ضحايا العدوان، أمس، أن 910 أطفال كانوا من بين 96.054 كشميريًا استشهدوا على يد القوات الهندية من 1 يناير 1989 حتى تاريخ.
وقال التقرير إن مقتل مدنيين على أيدي القوات أدى إلى تيتم 107860 طفلاً في الإقليم خلال هذه الفترة.
وذكر التقرير أن آلاف الأشخاص، بمن فيهم طلاب وطالبات المدارس، أصيبوا أيضا بسبب الرصاص وقذائف الغاز المسيل للدموع التي أطلقتها القوات الهندية والشرطة والقوات شبه العسكرية.
وأضافت أن مئات الأشخاص من بينهم هبة جان البالغة من العمر 19 شهرًا، وشاهد فايز 8 أعوام، وعويس أحمد 9 أعوام، وعاصف أحمد شيخ 10 أعوام، وإنشا مشتاق، 16 عامًا، وعقيب زهور، 16 عامًا، ألفت حميد، 17 عامًا، بلال أحمد بوت، 17 عامًا، طارق أحمد جوجري، 19 عامًا، وفايزان أشرف تانتراي، 19 عامًا، فقدوا بصرهم في عين واحدة أو كلتيهما تمامًا بسبب إصابات الكريات.
وأضاف التقرير أن المئات من الفتيان والفتيات دون سن 19 استشهدوا خلال عمليات التطويق والتفتيش والمواجهات الوهمية، في حين يواجه عدد كبير من الفتيان دون سن 19 اعتقالات غير قانونية بموجب قوانين السود في سجون مختلفة من كشمير المحتلة والهند.
في غضون ذلك، قالت الحركة السياسية الديمقراطية لجامو وكشمير في بيان لها في سريناغار إنه أثناء الاحتفال باليوم الدولي للأطفال الأبرياء ضحايا العدوان في جميع أنحاء العالم، يتعرض اليوم عدد كبير من القاصرين للإيذاء وسوء المعاملة من قبل القوات الهندية في كشمير المحتلة.
ودعت الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحماية الطفل إلى التقدم وإنقاذ الأطفال الكشميريين من العنف الهندي.
وأضافت أن القوات الهندية لا تعتقل الأطفال الأبرياء فحسب ، بل تستخدمها أيضا كسلاح حرب.
وأضافت أنه يتعين على المجتمع الدولي أيضا أن يلعب دوره في حل نزاع كشمير وفقا لقرارات الأمم المتحدة وتطلعات الشعب الكشميري.
من ناحية أخرى، قال رئيس باسبان الحريات، عزير أحمد غزالي، في بيان في مظفر أباد، إن القوات الهندية يتمت أكثر من 107.690 طفلاً في العقود الثلاثة الماضية، استشهد آباؤهم في مواجهات وهمية وفي السجون.
وقال إن العنف والقسوة والوحشية ضد الأطفال الكشميريين كانت خطة مدروسة جيدًا للحكومة الهندية والتي كان ينفذها أفراد القوات الهندية.

المصدر: جريدة الأمة

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات