اليوم : 18 مايو , 2022

مفتي عُمان يتحدث عن “أكبر خطأ تاريخي” في قضية فلسطين

مفتي عُمان يتحدث عن “أكبر خطأ تاريخي” في قضية فلسطين

قال المفتي العام لسلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، اليوم الثلاثاء، إن القضية الفلسطينية ليست قضية قومية أو شعبية، وإنما هي قضية عقدية؛ مشيراً إلى أن تحويلها إلى قضية وطنية كان أكبر خطأ تاريخي.
وأضاف الخليلي في تغريدة على “تويتر” تابعها “الخليج أونلاين”، أن “قضية فلسطين لا تتعلق باحتلال أرض فحسب، وإنما أهم شيء فيها هو احتلال مقدسات إسلامية أصيلة لها جذور في تأريخ النبوات وموازين العقيدة الراسخة”.
وأكد أن “على كل مؤمن أن يغار على فلسطين وأن يثور لأجلها”، مشيراً إلى أن تحويلها إلى قضية عربية مرتبطة بالوطن والعنصر “كان أكبر خطأ تاريخي أدّى لاحتلال المسجد الأقصى”.
وختم الخليلي بالقول: “إن على الأمة الإسلامية أن تجتمع لإقامة دين الله في أرضه”.
وتأتي تغريدة الخليلي في وقت تتجه فيه أنظار العالم مجدداً إلى القضية الفلسطينية؛ بعد الضجة التي أثارها مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص قوات الاحتلال، وما تلاه من اعتداءات متصاعدة على الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية المحتلتين.
وعرف الخليلي بتغريداته المناهضة للاحتلال والداعية إلى مناصرة الفلسطينيين، وقد انتقد اتفاقات التطبيع الأخيرة في أكثر من مرة.
وعادت القضية الفلسطينية إلى الواجهة بقوة بعد التفاعل العربي والعالمي الكبير مع واقعة رحيل مراسلة قناة “الجزيرة” برصاص قوات الاحتلال، وما تبعه من اعتداء على جنازتها التي وصفها زملاء الراحلة بأنها الكبرى في تاريخ فلسطين الحديث.

المصدر: الخليج أونلاين

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات