اليوم : 28 فبراير , 2022

وفاة أحد أبرز أساتذة الفقه والحديث في جامعة دار العلوم كراتشي

وفاة أحد أبرز أساتذة الفقه والحديث في جامعة دار العلوم كراتشي

توفّي مساء الأحد (٢٥ رجب ١٤٤٣) الشيخ “محمود أشرف عثماني” المفتي وشيخ الحديث بدار العلوم كراتشي، وأحد الشخصيات العلمية البارزة في باكستان عن عمر ناهز 71 عامًا بعد فترة طويلة من المرض.
ولد الشيخ محمود أشرف عثماني في 14 مايو 1951 م، في لاهور باكستان، والدُه هو الشيخ “محمد زكي كيفي” رحمه الله، الابن الأكبر لمفتي باكستان سابقاً، العلامة “محمد شفيع” رحمه الله.
تخرّج الشيخ محمود أشرف من الجامعة الأشرفية في لاهور، وبعد عامين من التدريس في هذه المدرسة، ذهب إلى المدينة المنوّرة، ودرس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
ثم أتى إلى جامعة دار العلوم كراتشي في عام 1990 وقام بالتدريس في هذا المركز العلمي الكبير.
كان الشيخ محمود أشرف عثماني رحمه الله، ابن أخ الشقيقين المفتي محمد رفيع العثماني والمفتي محمد تقي العثماني، واشتغل بتدريس العلوم النبوية في جامعة دار العلوم كراتشي لسنوات عديدة، كما اشتغل بتدريس كتاب “صحيح البخاري” لأكثر من عقدين.
وقد بذل المفتي محمود أشرف عثماني رحمه الله جهودًا كبيرة في مجال الكتابة والتأليف، بالإضافة إلى التدريس، وله أكثر من ثلاثين تأليفا في موضوعات مختلفة.
غرّد الشيخ العلامة المفتي محمد تقي العثماني، نائب رئيس دار العلوم كراتشي، معرباً عن حزنه العميق على وفاة ابن اخيه الشيخ محمود أشرف رحمه الله، فكتب: “توفّي الشيخ محمود أشرف العثماني، شيخ الحديث ومفتي دار العلوم، وابن أخي وصاحب التصانيف العلمية والدينية، إنا لله وإنا إليه راجعون. إنها الجملة الوحيدة التي أستطيع أن أقولها في الوقت الحالي”.

وأقيمت الصلاة على جنازة الشيخ محمود أشرف عثماني رحمه الله في تمام الساعة 11:30 مساء الأحد (بالتوقيت المحلي) في جامعة دار العلوم كراتشي.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات