اليوم : 5 يناير , 2021

المتحدثة باسم كتلة أهل السنة في البرلمان:

الدولة قصرت في تحقيق مطالب السنة

الدولة قصرت في تحقيق مطالب السنة

انتقدت المتحدثة باسم كتلة نواب أهل السنة في مجلس الشورى الإسلامي، عدم الوفاء بالوعود الانتخابية للدولتين الحادية عشرة والثانية عشرة فيما يتعلق بمطالب أهل السنة، وشددت على ضرورة استخدام كفاءات أهل السنة في أعلى المستويات في البلاد.
وقالت “شيوا قاسمي بور”، في اجتماع كتلة نواب أهل السنة في البرلمان مع جهانكيري، النائب الأول للرئيس الإيراني، وحجة الإسلام يونسى، المساعد الخاص للرئيس في شؤون الأقليات، وأميري نائب رئيس البرلمان: لقد أثبتت الأكراد عبر التاريخ دائمًا أنهم قادرون على أن يقوموا بدور مؤثر في فترات تاريخية حاسمة، لا سيما في المجال السياسي، برأيي كانت ذروة هذا الدور في زمن الدفاع المقدس، حيث حرسوا البلاد وحدودها بحزم وعناية.
وقالت المتحدثة باسم كتلة نواب أهل السنة، وممثلة سكان مريوان وسرو آباد في مجلس الشورى الإسلامي قائلة: تشكل الأكراد أكثر من 10٪ من سكان البلاد، لذلك من الضروري أن تفي الدولة بوعودها التي مضت عليها ثماني سنوات، في فترتها القصيرة المتبقية، من خلال تقرير تدريس اللغات المحلية في المدارس والجامعات، وإعادة فتح المعابر الحدودية، والتصدي لمن يسيئون إلى مقدسات أهل السنة ولا سيما في وسائل الإعلام الوطنية.
كما طالبت “قاسمي بور” بتدريس اللغات المحلية في المدارس والجامعات، قائلة: المادة الـ 15 من الدستور هي أحد المواد التي أهملت للأسف خلال 41 عامًا من الثورة، وعلى الرغم من الوعود العديدة للدول المختلفة، إلا أن مقرراتها لا يزال يعلوها الغبار، لذلك من الضرورة رفع خطوات جادة في سبيل تطبيق هذه المادة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات