اليوم : 4 نوفمبر , 2020

مسجد الصحابة وجهة المسلمين الجدد في فرنسا

مسجد الصحابة وجهة المسلمين الجدد في فرنسا

يُعد مسجد الصحابة الواقع في قلب مدية “Créteil” الفرنسية رمزًا للتزايد الإسلامي في فرنسا، وأحد أكبر المساجد التي تستقبل المسلمين الجدد في فرنسا، ويتميز بفساحته وأناقته المعمارية، ومئذنته العالية التي تبلغ 81 قدمًا، ويرجع تاريخ بنائها إلى عام 2008.
وحسب تصريحات مسؤولي المسجد، فإن المسجد يقيم حوالي 150 احتفالًا كلَّ عام بمناسبة المسلمين الجدد الذين يُشهرون إسلامهم داخل المسجد.
ووفقًا لموقع “Muslim Converts Stories” المتخصص في قضايا المسلمين الجدد، فإن الموقع أوضح أن عدد الفرنسيين الذين يدخلون الإسلام يشهد زيادة بشكل ملحوظ، وأضاف الموقع أن أعداد المسلمين في فرنسا تضاعفت في الثلاثين عامًا الأخيرة.
وفي تقرير آخر نشرته صحفية “La Croix” الفرنسية، أوضحت فيه – وَفقًا للمعلومات التي تتلقاها من الجمعيات والمراكز الإسلامية – أنه يوجد حوالي 10 أشخاص يعتنقون الإسلام يوميًّا في فرنسا؛ مما يعني أن عدد المسلمين الجدد في فرنسا سنويًّا يصل إلى ما يقرب من 3600 مسلم.
وفي هذا الصدد يلاحظ بعض الخبراء والمتخصصين في هذا الشأن أن المسلمين الجدد يتأثرون بشكل كبير بالمشاهير الذين يتحولون إلى الإسلام، وخاصة لاعبي كرة القدم، مثل “نيكولا أنيلكا” لاعب منتخب فرنسا السابق لكرة القدم الذي قام بتغيير اسمه إلى عبدالسلام بلال أنيلكا بعدما أعلن اعتناقه الإسلام عام 2004، واللاعب الفرنسي الآخر “فرانك ريبيري” الذي اعتنق الإسلام عام 2006، وغيَّر اسمه إلى بلال يوسف محمد، وغيرهم الكثير.
وتُعد فرنسا موطنًا لمجتمع مسلم يضم أكثر من ستة ملايين نسمة تقريبًا؛ مما يشكل حوالي 9٪ من عدد السكان الكلي؛ حيث تستحوذ فرنسا على الحصة الأكبر من المسلمين في قارة أوروبا.

المصدر: شبكة الألوكة

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات