اليوم : 5 أكتوبر , 2020

خطباء أهل السنة يحتجون على الحكم الصادر بحق الشيخ فضل الرحمن كوهي

خطباء أهل السنة يحتجون على الحكم الصادر بحق الشيخ فضل الرحمن كوهي

احتج البعض من كبار العلماء وخطباء أهل السنة في إيران، في خطب الجمعة (14 صفر 1442)، على الحكم الصادر من المحكمة الخاصة برجال الدين في مشهد، بسجن الشيخ “فضل الرحمن كوهي”، مطالبين بإعادة النظر فيه.
أشار الشيخ “محمد حسين كركيج”، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة “آزاد شهر” في محافظة “كلستان” (شمالي إيران)، في خطبة الجمعة، إلى الحكم الصادر بحق الشيخ فضل الرحمن، قائلا: الشيخ “فضل الرحمن كوهي” كانت له انتقادات بالنسبة إلى بعض السياسات، طرحها من منبر الجمعة بهدف الإصلاح.
وأضاف فضيلته قائلا: نحن نطالب السلطات بإعادة النظر في الحكم الصادر بحقه.
ومن جانب آخر قال الشيخ “عبد الرشيد شه بخش” في خطبة مدينة “زابل”، شمالي محافظة سيستان وبلوشستان: القضية التي أثارت قلق أهل السنة، والتي لم يراع فيها العدل والانصاف، هو إصدار الحكم بحق الشيخ “فضل الرحمن كوهي”، وهو حكم لم يكن يتوقع أن يصدر بحق من يطرحون مشكلات هذا الشعب المضطهد ويدافعون عنه.
واستطرد قائلا: لماذا لا تصدر أحكام بحق من يسيئون إلى مقدسات أهل السنة وصحابة رسول الله؟! لم نجد حتى الآن في بلادنا أن يصدر حكم بالسجن لواحد من الذين أساؤوا لمقدسات أكثر من مليار مسلم في العالم.
كما طالب الشيخ “خدابخش اسلام دوست” في خطبة الجمعة في منطقة “رمين” من توابع مدينة “تشابهار” بإطلاق سراح الشيخ “فضل الرحمن كوهي” قائلا: ما زلنا نرجو من السلطات القضائية إعادة النظر في الحكم، وإطلاق سراح الشيخ فضل الرحمن والسائرين من العلماء، فلا يُعقل سجن العلماء.
جدير بالذكر أن الشيخ “فضل الرحمن كوهي” خطيب جامع بشامك في سرباز، ومدير مدرسة “أنوار الحرمين الشريفين” اعتقل يوم الخميس 1 ربيع الثاني 1441، بعد ما استدعي إلى المحكمة الخاصة لرجال الدين في مشهد، بعد انتقاداته لبعض سياسات الحكومة مثل تجنيد الشباب البلوش للحرب في سوريا. وفي اتصال هاتفي أجراه يوم الأربعاء 12 صفر 1442 أخبر الشيخ فضل الرحمن عائلته أن المحكمة أبلغت إليه الحكم بالسجن ست سنوات وأربعة أشهر.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات