اليوم : 9 أغسطس , 2020

مجلس القبائل الأفغاني يوافق على إطلاق معتقلي طالبان والبنتاغون يعلن عزمه خفض جنوده

مجلس القبائل الأفغاني يوافق على إطلاق معتقلي طالبان والبنتاغون يعلن عزمه خفض جنوده

قال مراسل الجزيرة إن مجلس القبائل الأفغاني “لويا جيرغا” وافق على إطلاق سراح 400 من معتقلي طالبان تمهيدا لبدء مفاوضات الحكومة مع الحركة في العاصمة القطرية الدوحة.
وأعلن رئيس لجنة المصالحة الأفغانية عبد الله عبد الله أن جميع المعتقلين من الأفغان وليس بينهم مقاتلون أجانب، مشيرا إلى أن المفاوضات ستبدأ بعد إطلاق سراحهم بثلاثة أيام.
وكانت حركة طالبان قد أصرت على إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين، في حين ظلت الحكومة ترفض إطلاقهم بسبب ارتكابهم ما سمتها جرائم خطيرة.
من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان “نحن ندرك أن إطلاق هؤلاء السجناء لا يحظى بشعبيّة، ولكن هذا العمل الصعب سيؤدي إلى نتيجة مهمة طال انتظارها من قبل الأفغان وأصدقاء أفغانستان: الحد من العنف، ومناقشات مباشرة تؤدّي إلى اتفاق سلام ونهاية للحرب”.
وقال الوزير الأميركي إن طالبان التزمت بالدخول في محادثات مع ممثلي الحكومة عقب الإفراج عن هؤلاء السجناء، كما أشار إلى التزام الحركة بخفض العنف خلال هذه المحادثات، والتي ستقرر فيها الأطراف خارطة طريق سياسية لإنهاء الحرب، والاتفاق على وقف دائم وشامل لإطلاق النار.
في سياق متصل، قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن بلاده ستخفض عدد قواتها في أفغانستان إلى أقل من 5 آلاف جندي بحلول نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
وأوضح إسبر -في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز التلفزيونية الأميركية- أن خفض عدد القوات سيكون مرتبطا بالتطورات الميدانية، مشيرا إلى أن لدى بلاده حاليا نحو 8600 جندي في أفغانستان، وأضاف أن البنتاغون سيبلغ الكونغرس بمعلومات عن عملية سحب القوات.
وفي وقت سابق، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب -في مقابلة نشرها موقع أكسيوس الاثنين- إن واشنطن تخطط لخفض هذا العدد إلى نحو 4 آلاف.
يذكر أن الدوحة احتضنت في 29 فبراير/شباط الماضي توقيع اتفاق تاريخي بين الولايات المتحدة وطالبان يُمهد الطريق وفق جدول زمني لانسحاب أميركي على نحو تدريجي من أفغانستان، وتبادل الأسرى بين الحركة والقوات الحكومية.
وعلى صعيد آخر، نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر أمني أن سبعة من أفراد الشرطة قتلوا كما أصيب 16 آخرون في تفجير انتحاري بسيارة ملغمة استهدف ليلة أمس مقرا أمنيا للقوات الحكومية بولاية غزني وسط البلاد.
وقال المتحدث باسم الولاية وحيد الله جمعة زادة في تصريح صحفي إن قنبلة جرى تفجيرها بمركز الولاية أثناء عبور قوات أمنية، وأشار إلى مقتل أحد أفراد القوات الأمنية، وإصابة شخص بجروح جراء التفجير.

المصدر: الجزيرة/وكالات

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات