اليوم : 24 يوليو , 2020

إقامة أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا منذ 86 عاماً

إقامة أول صلاة جمعة في مسجد آيا صوفيا منذ 86 عاماً

أقيمت الجمعة أول صلاة جمعة منذ 86 عاماً في مسجد آيا صوفيا بقلب مدينة إسطنبول بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وشخصيات رسمية وبمشاركة شعبية واسعة.
وبدأ رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش خطبة الجمعة في آيا صوفيا، بحديث النبي عليه الصلاة والسلام “لتفتحن القسطنطينية، فلنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش”.
وأكد أرباش أن إعادة فتح آيا صوفيا للعبادة من جديد هو “بمثابة أمل لجميع مساجد الأرض الحزينة والمظلومة وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك”.
وكان الرئيس التركي وصل ظهر الجمعة إلى مسجد آيا صوفيا، كما توافد الآلاف من الأتراك والمقيمين في تركيا نحو المسجد منذ ساعات الفجر الأولى الجمعة، للمشاركة في صلاة الجمعة.
وتلا الرئيس التركي سورة الفاتحة وآيات من سورة البقرة داخل مسجد آيا صوفيا، خلال المراسم التي سبقت إقامة الصلاة.
وجرى تخصيص مكانين مكشوفين لأداء الصلاة للنساء بالقرب من ضريح السلطان أحمد وحديقة محمد عاكف، و3 مناطق مكشوفة للرجال في ميدان المسجد وميدان السلطان أحمد وجادة ييراباتان.
وقبيل صلاة الجمعة بدأت رئاسة الشؤون الدينية برنامجاً لتلاوة القران الكريم والأدعية في المسجد، حيث يقرأ أشهر القراء الأتراك سوراً من الذكر الحكيم بدؤوها بسورة الكهف، ومن المنتظر أن ينتهي البرنامج بدعاء رئيس الشؤون الدينية على أرباش.
ومساء الخميس أزاح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الستار عن لوحة جامع آيا صوفيا، التي كُتب عليها “جامع آيا صوفيا الكبير”. جاء ذلك خلال تفقد الرئيس أردوغان الجامع في زيارة تعد الثانية خلال 4 أيام، قبل فتحه أمام المصلين للعبادة مع صلاة الجمعة اليوم.
واستمع أردوغان لمعلومات حول التحضيرات النهائية في الجامع من وزير الثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، ووالي إسطنبول علي يرلي قايا.
وفي 10 يوليو/تموز الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 1934، بتحويل آيا صوفيا من جامع إلى متحف.
وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية علي أرباش، خلال زيارته آيا صوفيا، أن الصلوات الخمس ستقام يومياً في الجامع بانتظام، اعتباراً من الجمعة المقبل.
ويعدّ آيا صوفيا صرحاً فنياً ومعمارياً فريداً، يقع في منطقة السلطان أحمد في مدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 عاماً جامعاً، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

المصدر: TRT عربي

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات