اليوم : 22 يوليو , 2020

فضيلة الشيخ محمد عثمان:

يجب حفظ استقلال المدارس الدينية وأئمة الجمعة

يجب حفظ استقلال المدارس الدينية وأئمة الجمعة

أشار فضيلة الشيخ محمد عثمان، إمام الجمعة وخطيب جامع الخليل في مدينة خاش، إلى تصريح الدستور حول حرية التعليم للجميع، مؤكدا على حفظ ضرورة استقلال المدارس الدينية، واصفا أي تدخل وتقييد للتعليم وفرض الضغوط “مغايرا للدستور”.
وقال فضيلته: المادة الثانية عشرة للدستور تؤكد على حرية التعليم والعبادة، وإن المدارس الدينية خلال العقود الأربعة من عمر الثورة، خدمت الإسلام والمسلمين، وأثبتت وفائها للنظامي.
وأضاف مدير معهد مدينة العلوم الشرعية في خاش: مع الأسف توجد ضغوطات في مجال تقييد الحرية القانونية للتعليم، لذلك نرجو من سماحة قائد الثورة، وكذلك من حجة الإسلام محامي، ممثل الولي الفقيه في محافظة سيستان وبلوشستان، أن يُحفظ استقلال المدارس الدينية لأهل السنة، واستقلال خطباء أهل السنة في هذه المحافظة، ولا يكون أي تدخل، ولا تُفرض ضغوط على المدارس الدينية.
وأكد فضيلة الشيخ عثمان على ضرورة حفظ الوحدة والأمن في الظروف الراهنة التي امتدت أعين الأعداء الطامعة من كل جانب، معتبرا أي نوع من التدخلات والصغوطات خطوة نحو تحقيق مخططات العدو ومؤامرات الأعداء.
ثم أشار خطيب جامع الخليل في خاش إلى الأوضاع الاقتصادية المتدهورة في الأسواق، مطالبا المسؤولين بأن يفكروا لحل هذه المشكلة.
كما أعرب مدير مدرسة مدينة العلوم الشرعية عن سروره بسبب إطلاق سراح الشيخ “أصغر كوهي”، أستاذ مدرسة انوار الحرمين في “بشامك”، وتوقّع أن يطلق سراح فضيلة الشيخ “فضل الرحمن كوهي”، مدير المدرسة المذكورة وخطيب أهل السنة في بشامك، في أسرع وقت ممكن.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات