اليوم : 3 يوليو , 2020

علماء الأمة: خطة الضم جريمة والتصدي لها واجب

علماء الأمة: خطة الضم جريمة والتصدي لها واجب

أقامت مجموعة من العلماء والهيئات الإسلامية حول العالم، مؤتمرا افتراضيا عبر الإنترنت، للتأكيد على وجوب التصدي لخطة الاحتلال الإسرائيلي، لضم الضفة والأغوار.
وأكد المؤتمر أن خطة الضم، “جريمة تستهدف الأمة كلها في دينها وعقيدتها ومقدّساتها، وأن خذلان أهلنا في فلسطين والتقاعس عن مواجهة الجريمة الصهيونية الجديدة ينذر بالخذلان، وأن مجابهة هذه الجريمة، هو واجب شرعي على كل مسلم”.
وشددوا على “وجوب التفاف الأمة حول المقاومة الفلسطينية، ودعمها في حربها مع الكيان الإسرائيلي، وأنّ دعم المقاومة الفلسطينية في مواجهتها لخطة الضم الإجراميّة هو من ضروب الجهاد في سبيل الله تعالى”.
ودعا العلماء الفصائل الفلسطينية، وخاصة حركتي حماس وفتح، إلى “المسارعة في إتمام المصالحة الفلسطينية، وإصلاح ذات البين”.

الموقعون على البيان:
الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
اتحاد العلماء والمدارس الاسلامية في تركيا
التجمع الإسلامي في السنغال
جامعة دار العلوم زاهدان
جماعة عباد الرحمن/ السنغال
جمعية MADAVتركيا
جمعية UMAD للعلماء في تركيا
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين
جمعية علماء الإسلام- باكستان
جمعية علماء ماليزيا
دار الإفتاء الليبية
الرابطة التونسية للدعوة والإصلاح
رابطة إرشاد المجتمع / الصومال
رابطة الأئمة والدعاة في السنغال
رابطة الدعاة الأندونيسيين (إيكادي)
رابطة العلماء السوريين
رابطة أئمة وخطباء ودعاة العراق
رابطة علماء المسلمين
رابطة علماء المغرب العربي
رابطة علماء أهل السنة
رابطة علماء أهل السنة تركيا
رابطة علماء فلسطين/ غزة
المجلس الاسلامي السوري
مجلس الأئمة الهندية All India Imams Council
مجلس العلماء الاندونيسي
مجلس القضاء الإسلامي جنوب إفريقيا
مجلس علماء الإخوان المسلمين في الاردن
مجلس علماء أوكاد
مجمع الفقه الإسلامي في الهند
مركز تكوين العلماء / موريتانيا
منظمة النهضة الشبابية التشادية
مؤسسة ابن تاشفين للدراسات والابحاث والابداع في المغرب
مؤسسة منبر الأقصى الدولية
الهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين
هيئة علماء اكرام ماليزيا
هيئة علماء المسلمين في السودان
هيئة علماء المسلمين في العراق
هيئة علماء المسلمين في لبنان
هيئة علماء اليمن
هيئة علماء فلسطين في الخارج
هيئة علماء ليبيا

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات