اليوم : 21 يونيو , 2020

باكستان.. وفاة العلامة الشهير مفتي نعيم إثر نوبة قلبية

باكستان.. وفاة العلامة الشهير مفتي نعيم إثر نوبة قلبية

توفي العلامة الديني الباكستاني الشهير مفتي محمد نعيم، السبت، في مدينة “كراتشي” الساحلية الجنوبية عن عمر يناهز 62 عاماً.
وصرح نجله مفتي محمد نعمان، للصحفيين أن “والده، وهو مريض قلب، أصيب بنوبة قلبية، ولفظ أنفاسه الأخيرة على إثرها أثناء نقله إلى المستشفى”.
ومفتي نعيم من مواليد عام 1958، وكان رئيس جامعة “بنوريا” العالمية الإسلامية في كراتشي، والتي تضم أكثر من 5 آلاف طالب، من بينهم المئات من الأجانب.
اشتهر مفتي نعيم، المعروف بآرائه المعتدلة حول الدين، بتأييد إدراج مواد حديثة في التعليم الديني النموذجي.
وجامعة “بنوريا”، واحدة من أوائل المدارس الدينية في باكستان، التي أدخلت علوم الحاسوب، واللغة الإنجليزية، ومناهج حديثة أخرى إلى جانب التعليم الديني.
وتأسست الجامعة عام 1980، واجتذبت المئات من الطلاب الأجانب بسبب منهجها الفريد من نوعه، باعتباره مزيجا من التعليم التقليدي والحديث.
وبهذا الخصوص، قال نظير ناصر، المتحدث باسم جامعة “بنوريا”، إن “أكثر من 700 طالب من 54 دولة يتلقون حاليا العلم لدينا”.
وتتميز الجامعة بدعوة الدبلوماسيين الأجانب بشكل دوري بهدف مشاركة الطلاب احتفالاتهم، والاستفادة من خبراتهم.
وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، أعرب كل من الرئيس الباكستاني عارف علوي، ورئيس الوزراء عمران خان، ورئيس أركان الجيش الجنرال قمر جاويد باجوا عن حزنهم الشديد لفقدان العلامة “نعيم”، واصفين وفاته بأنها “خسارة فادحة للبلاد”.
كما نعاه زعيم المعارضة شهباز شريف، وزعيم حزب الرابطة الإسلامية سراج الحق، وغيرهم من السياسيين، وعلماء الدين في باكستان.
وقد صلى على جنازته العلامة محمد تقي العثماني، ثم دفن في مقبرة جامعة “بنوريا”.

المصدر: وكالات

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات