اليوم : 14 يونيو , 2020

العلامة خير محمد الندوي، رائد اللغة البلوشية

العلامة خير محمد الندوي، رائد اللغة البلوشية

ولد العلامة “خير محمد الندوي” رحمه الله سنة 1909 الميلادي في منطقة “سرباز” في مديرية “سردشت”. والده هو مير سيد محمد، سافر إلى كراتشي لأجل العمل، حيث أقام في منطقة لياري في كراتشي.
بدأ الشيخ “خير محمد” دراسته الابتدائية في مدرسة أحرار الإسلام، ثم أكملها في مدرسة مظهر العلوم في منطقة “كده” في كراتشي، ثم للمزيد من التعلم رحل إلى لكنهو في الهند، وسجل اسمه في الجامعة الإسلامية المشهورة آنذاك بدار العلوم ندوة العلماء حيث تلمذ على أساتذة معروفين هناك، ثم تخرج بعد سنوات من جامعة دار العلوم ندوة العلماء، ودرس الندوي رحمه الله بعد التخرّج في مدرسة حكومية في ممبائي، وحصل في 1946م.على شهادة الدبلوم أيضاً.
كان خير محمد الندوي رحمه الله يحبّ قومَه، ومحبة القوم أمر فطريٌ في الإنسان، وليست من العصبية، ففي مسند أحمد وسنن ابن ماجة عن عبادة بن كثير الشامي من أهل فلسطين، عن إمرأة منهم يقال لها فسيلة، أنها قالت سمعت أبي يقول: سألتُ رسولَ اللَّه صلّی اللّه عليه وسلّم، فقلْتُ: يا رسولَ اللَّه! أَمِنَ العَصَبِيَّةِ أَنْ يُحِبَّ الرّجلُ قومه؟ قال: «لا، ولكنْ من العصبيَّة أَن ينصرَ الرّجلُ قومه على الظُّلمِ».
فكان يتألم حينما یری قومه بعيدين عن العلم والمعرفة، لذلك جعل بعد التخرج اهتمامه الأصلي التطرق لإحياء اللغة البلوشية، فأصدر أول أثر له في جريدة اسمها نداء بلوشستان، ثم انسحب بعد مدة من هذه الجريدة، واشتغل بالتدريس.
لما استقلت باکستان سنة ۱۹۴۶م، وضمّتْ بلوشستان إلی الدولة الجديدة، شعر نخب البلوش أن هويتهم ولغتهم في خطر، فقام الشيخ خير محمد الندوي ببذل جهود مستمرة للحفاظ علی اللغة البلوشية، ونجح في سنة ۱۹۴۹م. أن يؤسس إدارة تعليمية، سجلت فی المكاتب الرسمية باسم آكاديمية البلوش. ثم تشعبت من هذه الإدارة، مدرسة ثانوية سنة ۱۹۵۰م ومدرسة ابتدائية سنة۱۹۶۲م، ومدرسة تمهيدية للكلية سنة،۱۹۶۶م.
هذه المدارس بنيت في منطقة لياري في كراتشي، وقامت هذه المدارس في مجالاتها بأعمال كبيرة إلی أن صادرت الحكومة الباكستانية سنة ۱۹۷۰ بذريعة الأراضي الوطنية علی هذه المراكز كلها.

النشاطات الإعلامية للشيخ خير محمد الندوي:
قام العلامة خير محمد بعد جهود كبيرة ببث برامج في الإذاعة البلوشية التي أسست سنة ۱۹۴۷، وكان يتولی إشراف برامج الإذاعة إلی سنة۱۹۵۶م. كما أصدر جريدة شهرية اسمها أومان من جانب هذه الإدارة في سنة ۱۹۵۱م، کما أصدر قبلها جريدة اسمها سوغات سنة ۱۹۴۷م. وأصدر أيضا سنة۱۹۵۶م. مجلة أدبية باللغة البلوشية، وكانت أول مجلة أدبية باللغة البلوشية.
لا شك أن العلامة خير محمد الندوي قدم جهودا مشكورة في الدفاع عن دين البلوش وثقافتهم ولغتهم، سعی رحمه الله في أن يصون الدين من البدع والخرافات، ويصون لغتهم من الزوال والانحرافات.

تأليفات العلامة خير محمد الندوي:
أكثر مؤلّفات الندوي رحمه الله كانت باللغة البلوشية، وفيما يلي إشارة خاطفة إلی مصنفاته:
۱- كتاب في قواعد اللغة، وهو أول كتاب في شرح قواعد اللغة البلوشية.
۲- معلم البلوشية (كتاب في تعليم اللغة البلوشية بأسلوب الحوار).
۳- حنفی نماز، ( مترجم).
۴- ترجمة القرآن وتفسيره باللّغة البلوشية. ( لقد بدأ هذا العمل المبارك الشيخ عبد الصمد السربازي، ووصل إلی الجزء التاسع عشر، ثم أكمله الشيخ خير محمد الندوي رحمه الله).

الوفاة:
أمضی الشيخ خير محمد الندوي رحمه اللّه الأيام الأخيرة من عمره المبارك في الأمراض، إلی أن توفّي رحمه الله في ۲۰۰۰م، وقد بلغ التسعين من عمره، ودفن في مدينة كراتشي.
رحمه الله وغفر له.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات