اليوم : 19 مايو , 2020

وفاة شيخ الحديث ورئيس هيئة التدريس بجامعة دار العلوم ديوبند

وفاة شيخ الحديث ورئيس هيئة التدريس بجامعة دار العلوم ديوبند

توفّي صباح الثلاثاء 25 من رمضان المبارك 1441هـ، الشيخ المحدث الفقيه، العلامة “سعيد أحمد البالنبوري، عن عمر يناهز 80 عاما، أمضاه في خدمة الحديث النبوي الشريف، والعلم والعمل.
وُلِدَ الشيخ البالنبوري رحمه الله عام 1360هـ الموافق 1940م بقرية “كاليره” بمديرية “بناس”، في ولاية “غوجرات” الشمالية، وقرأ القرآن الكريم في الكتّاب بقريته “كليره” وهو في الخامسة من عمره، واشتغل بالتدريس في بعض المدراس الإسلامية في غُجْرَات، ثم دُعِيَ إلى “دار العلوم دِيُوْبَنْد” لتدريس الحديث النبوي، واشتهر فيها بلقب “شيخ الحديث”، الذي لا يُطلَق على عالِمٍ في المدارس الدينية في الهند إلاَّ بعد مُزاوَلته تدريسَ الكتب السِّتَّة (ولا سيما الصَّحِيْحَيْن) لمدةٍ طويلةٍ وختمِه لها عدةَ خَتَماتٍ، وقد تخرَّج عليه في هذه الجامعةِ آلافٌ من الطُّلاَّب من أبناء الهند وغيرها من البلدان.
وكان رحمه الله عضواً في الهيئة الاستشارية لدار العلوم، ورئيساً لهيئة أعضاء التدريس فيها.
وقد ألَّف العديدَ من الكتب والرسائل بالأردية في الحديث والفقه والفلسفة، كما حقَّق فيها بعضَ الكتب المفيدة، من أبرزها:
“تحفة الألمعي في شرح سنن الترمذي”: وهو شرح ضخم للسُّنَن بالأردية.
و”فيض المنعم شرح مقدمة صحيح مسلم”: شرحها بالأردية.
و”زبدة الطحاوي”: اختصر فيها “شرح معاني الآثار” للإمام الطحاوي رحمه الله.
و”تحفة الدُّرَر شرح نخبة الفكر” (بالعربية).
و”مشاهير المحدِّثين والفقهاء ورُوَاة كتب الحديث” (بالأردية).
و”محفوظات” وهي مجموعة من الآيات والأحاديث لتحفيظ الطلاب.
و”حياة الإمام أبي داود” بالأردية.
و”حياة الإمام الطحاوي” بالأردية.
“تهذيب المغني”: شرح فيه بالأردية كتابَ “المغني في أسماء الرجال” للشيخ محمد بن طاهر الفتني الهندي.
وكذلك له كتاب بالأردية يتاول تراجمَ موجزةً لكبار أعلام الأئمة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات