اليوم : 26 يناير , 2020

العراق.. ارتفاع إصابات المتظاهرين بالناصرية إلى 70

العراق.. ارتفاع إصابات المتظاهرين بالناصرية إلى 70

قال مصدر طبي عراقي، الأحد، إن 70 متظاهرا على الأقل أصيبوا بجروح، غالبيتهم تعرضوا لإطلاق نار من قوات الأمن وسط مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار (جنوب).
وقال المصدر في دائرة صحة ذي قار للأناضول، إن “فرق الصحة سجلت على الأقل 70 إصابة بين صفوف المتظاهرين في أحداث الناصرية، منذ صباح وحتى الظهر”.
وأشار إلى أن “50 منهم تعرضوا لطلق ناري من قوات الأمن”.
وأوضح المصدر، أن “مستشفيات المحافظة غصت بالجرحى”.
ولفت إلى أن “جميع المستشفيات وضعت في حالة استنفار”.
وصّعدت قوات الأمن منذ فجر السبت، إجراءاتها ضد المحتجين في بغداد والبصرة وذي قار والديوانية بعد ساعات قليلة من انسحاب أنصار مقتدى الصدر من ساحات التظاهر.
وتأتي هذه التطورات بعد إعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مساء الجمعة، سحب دعمه للحراك الشعبي، رداً على هتافات رددها المتظاهرون ضد الصدر.
ومنذ الإثنين، صعد الحراك الشعبي من احتجاجاتهم بإغلاق العديد من الجامعات والمدارس والمؤسسات الحكومية والطرق الرئيسية في العاصمة بغداد، ومدن وبلدات وسط وجنوبي البلاد.
واتجه المتظاهرون نحو التصعيد مع انتهاء مهلة ممنوحة للسلطات للاستجابة لمطالبهم وعلى رأسها تكليف شخص مستقل نزيه لتشكيل الحكومة المقبلة، فضلا عن محاسبة قتلة المتظاهرين والناشطين في الاحتجاجات.
ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف خلفت أكثر من 600 قتيل وفق منظمة العفو الدولية وتصريحات للرئيس العراقي برهم صالح.
وأجبر الحراك الشعبي حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، في الأول من ديسمبر/ كانون أول الماضي، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.
ويعيش العراق فراغاً دستورياً منذ انتهاء المهلة أمام رئيس الجمهورية بتكليف مرشح لتشكيل الحكومة المقبلة في 16 ديسمبر/كانون الأول الماضي، جراء الخلافات العميقة بشأن المرشح.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات