اليوم : 18 ديسمبر , 2019

فضيلة الشيخ عبد الحميد في لقائه مع الطلبة والشباب في تشابهار:

أهل السنة في إيران يطالبون بتغيير أساسي لتحقق مطالبهم المشروعة

أهل السنة في إيران يطالبون بتغيير أساسي لتحقق مطالبهم المشروعة

أكد فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، يوم السبت ١٧ ربيع الثاني 1441، في لقائه مع الطلبة والشباب في ميناء تشابهار، على لزوم تغيير أساسي يتضمن تحقق مطالب أهل السنة المشروعة.
وأضاف فضيلته قائلا: أهل السنة جزء لا ينفك من الشعب الإيراني، يجب الاهتمام بهم. أربعون سنة كانت فرصة كافية بل كثيرة لتحقق مطالب أهل السنة، لكن مع الأسف لم يهتم بمطالبهم حتى الآن.
وأردف رئيس منظمة اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة سيستان وبلوشستان، قائلا: يتطلع أهل السنة بعد مرور أربعين سنة إلى أن يحدث تغيير أساسي في المجالات المذهبية ومشاركتهم في إدارة البلاد بعد هذه المدة الطويلة.
وتابع فضيلته قائلا: مطالب أهل السنة قانونية ومشروعة، نحن لا نطرح مطلبا أكثر مما في القانون.
واستطرد فضيلته قائلا: الشعب الإيراني كلهم متساوون أمام الدستور، والدستور لم يفرق بين الشعب، فتطبيق القانون في حق الشعب كله لصالح الحكومة وصلاح الشعب الإيراني.
وصرح فضيلته قائلا: لا أرى مناسبا من وجهة نظر الشريعة أن يكون هناك تفريق وتمييز بين مكونات الشعب الإيراني أيا كانت انتمائاتهم الدينية أو الفكرية، لأن الجميع من الشعب الإيراني، ويرجون حقوقا متساوية.
وأشار فضيلة الشيخ عبد الحميد إلى المشكلات الاقتصادية للشعب الإيراني قائلا: من حق الشعب أن يعيشوا في راحة، ولا يواجهوا مشكلات في حياتهم الاقتصادية والمعيشية، لأن المشكلات الاقتصادية تؤدي إلى مفاسد أخرى في المجتمع.
وأكد فضيلة الشيخ عبد الحميد قائلا: السياسات والتخطيطات الصحيحة من شأنها أن تقلل الضغوط الاقتصادية والمعيشية على الشعب الإيراني، وتقلل معضلات كالبطالة والغلاء.
وصرح فضيلة الشيخ في ختام كلمته: نعتقد أن الكثير من السياسات الماضية تحتاج إلى تغيير. التغيير في السياسات والتصرفات، والاستماع إلى كلام الناس والاعتناء بمطالبهم يؤدي إلى وحدة وانسجام، ويسوق البلاد نحو الرقي والازدهار.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات