اليوم : 8 ديسمبر , 2019

علماء السنة في إيران يطالبون السلطات بالإفراج عن الشيخ “فضل الرحمن كوهي”

علماء السنة في إيران يطالبون السلطات بالإفراج عن الشيخ “فضل الرحمن كوهي”

طالب عدد كبير من العلماء وأئمة الجمعة والناشطين البارزين لأهل السنة في إيران، في خطاباتهم وبياناتهم، السلطات بإطلاق سراح الشيخ “فضل الرحمن كوهي” خطيب أهل السنة في “بشامك” بمحافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرقي إيران).
وقد أثار اعتقال الشيخ “فضل الرحمن كوهي” ومرافقيه بعد استدعائه إلى المحكمة الخاصة برجال الدين في مدينة مشهد، موجًا من الانتقادات في المجتمع السني في البلاد.
لقد طالب فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان ورئيس منظمة اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة سيستان وبلوشستان، في خطبة الجمعة المنصرمة، السلطات بالإفراج الفوري عن الشيخ “فضل الرحمن كوهي”، واصفا إفراجه بمطلب عامة الناس في المنطقة.
من جانب آخر، أكد الشيخ محمد حسين كركيج، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة “آزادشهر” في محافظة “كلستان” شمال إيران، في خطبة الجمعة قائلا: إن إطلاق سراح الشيخ “فضل الرحمن كوهي” ورفاقه، هو مطلب أهل السنة في البلاد، وأضاف قائلا: “لا ينبغي اعتقال العلماء والمفكرين لمجرد تعبيرهم عن آرائهم”.
كما طالب كل من عالم الدين السني الإيراني “محمد عثمان” إمام الجمعة في جامع الخليل بمدينة خاش، في خطبة الجمعة، وكذلك الشيخ “محمد غل” مدير معهد مخزن العلوم في مدينة خاش في بيان له، بالإفراج عن الشيخ فضل الرحمن، مؤكدين أن الشيخ “لم يقم بعمل خارج إطار القانون”.
هذا وقد ندد الشيخ “حسن الأميني” قاضي التمييز الشرعي في كردستان، والحافظ “عبد الله ملازهي” مدير معهد منبع العلوم في “كوه ون” (في بلوشستان) في بيانين مختلفين اعتقال الشيخ فضل الرحمن كوهي، وطالبا بإطلاق سراحه.
وقد جاءت هذه الردود والمطالبات بعد ما قامت السلطات في 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، باعتقال الشيخ “فضل الرحمن كوهي” بعد انتقاده استخدام القوة المفرطة في الاحتجاجات المنددة برفع سعر الوقود، التي اندلعت بالبلاد منتصف الشهر ذاته.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات