اليوم : 28 أغسطس , 2019

خطيب أهل السنة في “زابل” يطالب بتوظيف نخب أهل السنة في “سيستان”

خطيب أهل السنة في “زابل” يطالب بتوظيف نخب أهل السنة في “سيستان”

طالب الشيخ “عبدالرشيد شه بخش”، خطيب أهل السنة في مدينة “زابل”، شمال محافظة سيستان وبلوشستان، بتوظيف نخب وكفاءات أهل السنة في المناصب الإدراية في “سيستان”، وذلك في حفل المجلس الإداري لمحافظة سيستان وبلوشستان والذي عقد في مدينة زابل الإثنين 24 ذي الحجة 1440.
ونقلت القناة الرسمية للشيخ “عبدالرشيد شه بخش” على تليغرام، قوله في هذا الحفل الذي ترأسه محافظ سيستان وبلوشستان وحضره كبار المسؤلين وضبّاط الجيش وأئمة الجمعة: إن جذور الأزمات في البلد والمحافظة هي غياب الإدارة الصحيحة.
وانتقد فضيلته من عدم استخدام نخب ومؤهلي أهل السنة في المناصب الإدارية وحرمانهم من ذلك في منطقة “سيستان” قائلا: يشكل أهل السنة أكثر من 40% من سكان “سيستان”، ولهم حضور فاعل في مختلف المجالات، ولكن المؤسف أن نخب ومؤهلي أهل السنة حرموا من المناصب الإدارية في منطقة سيستان.
وتابع مدير معهد بدر العلوم في مدينة زابل، قائلا : خلال أربعين عاما لم يعين حاكم من أهل السنة لمدينة من مدن منطقة سيستان، وبعد أربعين عامًا عيّن فقط مساعد للحاكم ورئيس بعض البلديات من أهل السنة. يراجعنا الناس ويسئلوننا في هذا الأمر ولا نملك جوابا مقنعا.
كما طالب فضيلته بإلغاء السؤال عن المذهب عند التوظيف وفي الاستمارات العامة، قائلا: كلنا بشر ويجب أن نعامل بالمساواة والعدالة.
وتطرق فضيلة الشيخ عبد الرشيد إلى مشكلة اقتصادية تعاني منها أهل السنة، قائلا: إن مشكلات أهل السنة في المجال الاقتصادي كثيرة ومنها القروض التي تتعلق ببعض الأحداث والمناسبات، وتؤخذ منها الربا، والربا حرام لدى أهل السنة، ولهذا فإن أهل السنة لا يستطيعون أن يستلموا هذه الأموال ويستفيدوا منها في سد حاجاتهم وضرورياتهم ودفع مشكلاتهم الاقتصادية، وهذه مشكلة يرجى حلها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات