اليوم : 27 أبريل , 2019

أميركي يدهس مارة بسيارته ظناً أنهم مسلمون

أميركي يدهس مارة بسيارته ظناً أنهم مسلمون

قالت شرطة كاليفورنيا إن سائقاً دهس مارة بسيارته عن عمد في سانيفيل، قرب سان فرانسيسكو، ظناً منه أنهم مسلمون، فيما وصف المدعي العام الحادث بأنه «جريمة مروعة».
وأوضحت الشرطة أن السائق، ويدعى إيزايا بيبلز (34 عاماً)، مستهدف بتحقيق في محاولة قتل بدافع عنصري.
وقال الشرطي فان نغو، خلال مؤتمر صحافي: «هناك أدلة جديدة تفيد بأن بيبلز استهدف عمداً ضحاياه بسبب عرقهم، وقناعة منه بأنهم مسلمون».
وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن بين الجرحى الثمانية ثلاثة من أفراد عائلة واحدة، هم والد وابنه وابنته.
وذكرت صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» أن المتهم من المحاربين السابقين في الجيش الأميركي.
وأكد شهود عيان أن المتهم كان يتجه غرباً، ثم انحرف إلى إحدى مناطق المشاة، وصدمهم وهم يعبرون الشارع، كما أصاب عدداً من الأشخاص على الرصيف، ثم اصطدم بشجرة.
وتابعت الصحيفة أن 4 من المصابين الثمانية تعرضوا لإصابات جسدية خطيرة، مشيرة إلى أن المتهم يواجه عقوبة السجن المؤبد.
ولم ترد أي تفاصيل حول جنسية الجرحى أو ديانتهم.
وقال الشرطي فان نغو إن المتهم لم يبدِ ندماً عما فعل.
وادعى محامي المتهم أن الحادث «ناتج بوضوح عن اضطرابات نفسية»، وأنه سيطالب بتوفير العلاج المناسب لموكله، وهو بحسب ما أوضحه عسكري سابق قد يكون يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة.
وذكرت الصحيفة الأميركية أن المتهم ولد في سان فرانسيسكو، وشغل منصب اختصاصي الشؤون المدنية في احتياطي الجيش من مارس (آذار) 2004 حتى يوليو (تموز) 2009. وحصل على رتبة رقيب، وفقاً لمتحدث باسم الجيش، كما تم إرساله إلى العراق من يونيو (حزيران) 2005 حتى مايو (أيار) 2006. وهو مقيم في سانيفيل، ويعمل مراجعاً مالياً ومقاولاً لوزارة الدفاع الأميركية.
وتابعت الصحيفة أن المتهم ليس له تاريخ إجرامي سابق.
ورفضت السلطات تقديم تفاصيل إضافية عما دفعهم للاعتقاد بأن الهجوم ناجم عن اعتقاد المشتبه به بأن الضحايا كانوا مسلمين. كما أنهم لم يجيبوا عن سؤال حول ما إذا كان الهجوم قد تم التخطيط له، أو كان قراراً سريعاً.

المصدر: الشرق الأوسط أونلاين

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات