اليوم : 27 فبراير , 2019

بخاري رئيساً لنيجيريا لولاية ثانية

بخاري رئيساً لنيجيريا لولاية ثانية

قالت مفوضية الانتخابات في نيجيريا يوم الأربعاء إن الرئيس الحالي محمد بخاري فاز في انتخابات الرئاسة.
وقال محمود يعقوب رئيس مفوضية الانتخابات الوطنية المستقلة “نعلن فوز محمد بخاري”.
وتغلب بخاري على مرشح حزب المعارضة عتيق أبو بكر نائب الرئيس السابق ليضمن بذلك فترة رئاسة ثانية لأكبر اقتصاد في قارة أفريقيا وأكبر منتج للنفط في القارة.
ويواجه بخاري قائمة مهام صعبة تشتمل على إنعاش اقتصاد ما زال يجد صعوبة في التعافي منذ الكساد الذي شهده في 2016 وقمع تمرد إسلامي اندلع منذ عقد من الزمن وأودى بحياة آلاف في شمال شرق البلاد بينهم كثير من المدنيين.
وبرهن بخاري الذي ينتمي إلى حزب مؤتمر كل التقدميين على خطأ من شككوا في قدرته على اجتياز ضربات الكساد وهجمات المتشددين على حقول النفط والتمرد الإسلامي الذي عصف بفترته الأولى.
وفاز بخاري بنسبة 56 بالمئة مقارنة بنسبة 41 بالمئة للمرشح الآخر عتيق أبو بكر، رجل الأعمال والنائب السابق للرئيس والذي ينتمي إلى حزب الشعب الديمقراطي.
وفاز الرئيس بفارق 3.9 مليون صوت عن عتيق، إذ حصل على 15.2 مليون صوت في حين حصل عتيق على 11.3 مليون صوت.
وبلغت نسبة المشاركة، بناء على الأصوات الصحيحة، 33.2 في المئة. وفي الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2015 كانت نسبة المشاركة 44 بالمئة.
وظهر بخاري في رسالة نشرت على حسابه في موقع تويتر في وقت متأخر يوم الثلاثاء وهو يبتسم ومحاطاً بعاملين وهم يهتفون ويهللون في مكتب حملته.
وكتب على تويتر “التقيت بأعضاء فريقنا المتفانين في العمل، وكثير منهم من الشباب، وتم إطلاعهم على أداء حزبنا حتى الآن في الانتخابات الرئاسية. أنا فخور بما تم إنجازه”.
وكان جاربا شيهو المتحدث باسم بخاري قد قال في وقت سابق إن مكتب الرئيس لن يصدر تعليقات إلى أن تعلن مفوضية الانتخابات الفائز.
وطالب حزب عتيق في وقت سابق بوقف فوري لإعلان مفوضية الانتخابات الوطنية المستقلة النتائج إلى حين تسليم الطرفين المتنافسين أعداد المشاركين.
ورفض حزب عتيق إحصاء الأصوات الذي تم إعلانه ووصفه بأنه “غير صحيح وغير مقبول”. وقال حزب بخاري إن المعارضة تحاول النيل من مصداقية نتائج الانتخابات التي أجريت يوم السبت.

المصدر: يورونيوز

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات