اليوم : 4 أغسطس , 2018

تمور بلوشستان؛ حينما تُباع بغير أسماء مُدنها ومناطقها

تمور بلوشستان؛ حينما تُباع بغير أسماء مُدنها ومناطقها

مع بداية فصل الصيف، يبدء الموسم المشهور في جنوب بلوشستان بـ”هامين”، ويُعنى به فصل جني التمور. تزرع التمور في كلّ من مدن “إيرانشهر” و”سراوان” و”سرباز” وضواحيها من المدن الجنوبية في محافظة سيستان وبلوشستان، بل تُعدّ منطقة بلوشستان الأولى في إيران من حيث زراعة النخيل، والثانية من حيث جني محاصيلها.
أخبر مدير الجهاد الزراعي في “إيرانشهر” جنوب محافظة سيستان وبلوشستان أن جني التمور بدأ من 9000 هكتار من نخيل هذه المدينة. وأضاف “حسن شاولي” في حواره مع وكالة إيرنا الفارسية: إن إيرانشهر بإنتاج أكثر من 50 ألف طنّ من التمور، تعدّ من أبرز مراكز إنتاج التمور في منطقة بلوشستان، كما أضاف: تجنى أكثر من 42 نوعا من التمور في إيرانشهر، ويشتغل مئات في نخيل هذه المدينة.
تعدّ النخيل وأثمارها من أهمّ مصادر الرزق لدى سكان جنوب محافظة سيستان وبلوشستان، ويوجد حسب الإحصائيات غير الرسمية في منطقة بلوشستان 44 ألف هكتار من الأراضي تحت زراعة النخيل ما ينتج عنها سنويا أكثر من 170 ألف طنّا من التمور، لكن المؤسف أن كمية كبيرة من هذا المقدار تضيع بسبب غياب التعبئة والاحتفاظ المناسبين من جانب الإدارات والمؤسسات المعنية، وكمّية أخرى يستولى عليها السماسرة من المناطق والمحافظات الأخرى بأثمان رخيصة، وإرسالها إلى الأسواق الداخلية والخارجية بأسعار غالية، وبأسماء لمدن ومناطق أخرى.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات