اليوم : 28 فبراير , 2018

آلاف الروهينغيا يفرون خوفًا من إعادتهم قسرًا إلى ميانمار

آلاف الروهينغيا يفرون خوفًا من إعادتهم قسرًا إلى ميانمار

قال مسؤول وقيادي من الروهينغيا إن الآلاف من الروهينغيا المسلمين فروا من قطاع حدودي بين ميانمار وبنغلاديش بعد اجتماع بين البلدين لبحث إعادة توطينهم.
وعبرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن قلقها من إعادة حوالي 5300 شخص بالمنطقة الحدودية قسرا دون اعتبار لسلامتهم. وتقع المنطقة خارج سياج ميانمار الحدودي ولكن على جانبها من جدول ماء يمثل الحدود الدولية.
وفر قرابة 700 ألف من الروهينغيا من ميانمار إلى بنغلاديش بعد هجمات للجيش في ميانمار عليهم شملت الإحراق والقتل والاغتصاب.
وقال الميجر إقبال أحمد وهو مسؤول كبير في حرس الحدود ببنغلاديش إن حوالي نصف من كانوا يعيشون في المنطقة الحدودية دخلوا بنغلاديش وانتشروا في مخيمات اللاجئين خلال ما يزيد قليلا عن أسبوع.
وأضاف قائلا”يغادرون المكان خائفين… يوجد الآن ما بين 2500 و3000 شخص تقريبا بقوا. تحدثنا إلى بعضهم وطلبنا منهم العودة لكنهم قالوا إنها لا يستطيعون ذلك“.

المصدر: وكالات

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات