اليوم : 3 يناير , 2018

11 قتيلا في هجوم على مسجد بنيجيريا

11 قتيلا في هجوم على مسجد بنيجيريا

قتل 11 شخصا في هجوم على مسجد في شمال شرقي نيجيريا حيث يتركز الصراع مع جماعة بوكو حرام، وذلك بعد ساعات من إعلان زعيم الجماعة في شريط مصور المسؤولية عن سلسلة من الهجمات مؤخرا.
وأكدت الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في نيجيريا اليوم الأربعاء مقتل عشرة مصلين في هجوم على مسجد بولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا.
وذكر منسق الوكالة بشير جارجا أنه تم نقل عدد من الأشخاص إلى منشآت طبية مختلفة في بلدة جامبورو نجالا بالولاية لتلقي العلاج.
وقال مسؤول من الوكالة إن “مهاجما انتحاريا فجر نفسه قرب معسكر للأشخاص النازحين داخليا” الليلة الماضية.
ونقلت وكالة رويترز عن عامل إغاثة قوله إن المهاجم فجر نفسه في المسجد ببلدة جامبورو أثناء صلاة الفجر. وأضاف أن “المسجد دمر واحترق.. وبعد ساعات رأينا 11 جثة وبإضافة الانتحاري يصبح عدد القتلى الإجمالي 12 قتيلا”.
وأظهرت صور التقطت في الموقع بعد الانفجار جثث القتلى غير مغطاة ومسجاة على الأرض ومبنى تحول إلى ركام ولم يتبق من جدرانه سوى قطع صغيرة قائمة.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يحمل بصمات بوكو حرام التي عادة ما تستخدم مهاجمين انتحاريين -أغلبهم من النساء والفتيات- في مهاجمة أماكن عامة مزدحمة مثل المساجد والأسواق.
وقتل مدنيون الأسبوع الماضي في هجوم يشتبه في أن عناصر من بوكو حرام نفذوه بمدينة مايدوجوري، وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قتل انتحاري خمسين شخصا على الأقل في هجوم على مسجد، وذلك بإحدى أكثر الهجمات دموية في السنوات الأخيرة.
وظهر زعيم جماعة بوكو حرام أمس الثلاثاء في شريط فيديو معلنا مسؤولية الجماعة عن سلسلة من الهجمات بشمال شرقي نيجيريا خلال موسم أعياد الميلاد.
ونشر التنظيم أول شريط لزعيمه أبو بكر الشكوي منذ أشهر وسط تصاعد هجماته، مما يثير الشكوك بشأن إعلان السلطات النيجيرية هزيمة التنظيم.
وقال الشكوي بلغة الهاوسا شائعة الاستخدام في شمال نيجيريا “نحن بخير ولم يلحق بنا سوء”. وتابع في التسجيل الطويل الذي استمر 31 دقيقة أن “القوات النيجيرية والشرطة والذين يسعون لإلحاق الأذى بنا لا يمكنهم فعل أي شيء ضدنا ولن يجنوا شيئا”.
وأعلن الشكوي تبنيه مسؤولية الهجمات في مايدوغوري وغامبورو ودامباو في شمال شرقي نيجيريا، وأكد “نفذنا كل هذه الهجمات”.
وكان الرئيس النيجيري محمد بخاري أكد في خطاب العام الجديد “هزيمة” بوكو حرام، وقال “لا تزال هناك اعتداءات منعزلة، لكن حتى الدول التي لديها أفضل أجهزة الشرطة لا تستطيع منع المجرمين من تنفيذ أفعال إرهابية مروعة”.

المصدر: الجزيرة.نت

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات