اليوم : 8 يوليو , 2017

كتاب إيرانيون سنة يطالبون برفع التمييز الطائفي عن إنتاجاتهم

كتاب إيرانيون سنة يطالبون برفع التمييز الطائفي عن إنتاجاتهم

طالبت مجموعة من أصحاب الأقلام والكتاب الإيرانيين من الطائفة السنية في رسالة مفتوحة وجهوها إلى وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي، بإنهاء تطبيق وسم “خاص لأهل السنة” على الكتب التي ينشرها علماء وكتّاب السنة في البلاد.
الرسالة التي وقعها أكثر من 173 كاتبا ومترجما إيرانيا سنّيا، انتقدت خطوة وزارة ثقافة البلاد على إلزام كتّاب ودور النشر لأهل السنة بكتابة وسم “خاص لأهل السنّة” على الكتب التي يصدرونها، واصفة إياها بالتمييز الطائفي، والتي تنافي الوحدة التي يدعو إليها علماء وزعماء أهل السنة، وتغاير المادة الصريحة للدستور.
الموقعون على هذه الرسالة أشاروا بعد التذكير بالمادة الرابعة للدستور (تقوية روح الدراسة والتتبع والابتكار في المجالات العلمية المختلفة، الفنية، الثقافية والإسلامية من طريق تأسيسي مراكز البحث والتحقيق وتشجيع الباحثين) والمادة التاسعة منه (إزالة التمييزات الجائرة، وتهيئة التسهيلات العادلة للجميع، في كافة المجالات المادية والمعنوية) إلى أن كتابة مصطلح “خاص لأهل السنة” على كتب أهل السنة عمل غير قانوني ومغاير مع التعاليم المفهومة من الآيات القرآنية التي تؤكد على ضرورة استماع القول واتباع الأحسن منه.
في نهاية الرسالة المفتوحة خاطب أصحاب الأقلام وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي قائلين: “يرجى أن تبذلوا الجهود اللازمة لإزالة هذا الوسم من الكتب، وإزالة هذه الخطوة الطائفية والمغايرة للقانون، والتصدي من استمرارها”.

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات