اليوم : 31 مارس , 2013

القوات الفرنسية تفرّ من شمال مالي بعد تصاعد هجمات الإسلاميين

القوات الفرنسية تفرّ من شمال مالي بعد تصاعد هجمات الإسلاميين

فجر مهاجم حزامه الناسف  قرب حاجز عسكري عند أحد مداخل مدينة تمبكتو شمال مالي، ما أدى إلى مقتله، وذلك بعيد مقتل جنديين آخرين في انفجار لغم أرضي، لدى مرور آليتهما العسكرية في منطقة غاو.
وقال ضابط في الجيش المالي: إن جنديًا جرح في الهجوم التفجيري.
وأوضح الضابط، أن مهاجما فجر حزامه الناسف بعدما حاول اقتحام حاجز للجيش المالي، عند المدخل الغربي لتمبكتو.
وأضاف أن المهاجم قتل في الحال وأصيب جندي مالي بجروح.
من جهة أخرى, كشف مصدر موثوق به أن الوحدات العسكرية الفرنسية التي كانت تطارد مقاتلي الجماعات الإسلامية المسلحة في جبال إيفوغاس بأقصى الشمال المالي عادت إلى مدينة كيدال وتمركزت في أحد أطرافها.
وقال مصدر أمني إن أعدادا كبيرة من الجيشين الفرنسي والتشادي عادت من الجبال إلى مدينة كيدال، حيث أخذت مواقع خاصة بجانب المدينة.
وبشأن ما إذا كانت الوحدات التي عادت إلى المدينة تشمل كل عناصر الوحدات التي توجهت قبل أسابيع إلى جبال إيفوغاس، قال “نعتقد ذلك، وفي نفس الوقت لا نستطيع تأكيده بالكامل”.
ورفض المصدر تقديم معلومات بشأن حصيلة الاشتباكات بين القوات الفرنسية والتشادية والمقاتلين الإسلاميين.

المصدر: المسلم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات