اليوم : 27 مارس , 2013

إسلاميو مالي: أذقنا الفرنسيين ومرتزقة التشاديين الأهوال

إسلاميو مالي: أذقنا الفرنسيين ومرتزقة التشاديين الأهوال

أكدت جماعة “انصار الدين”، مواصلة “المعارك” ضد الجيوش الافريقية والجيش الفرنسي في مالي.
وقالت الحركة “نبشر اهلنا في مالي وفي ازواد خاصة (شمال مالي) ان ابناءكم في جماعة انصار الدين بخير وهم ثابتون بحمد الله وقيادتهم ممثلة في الشيخ ابي الفضل اغ غالي بخير ولله الحمد وهو يقود العمليات العسكرية بنفسه، ضد احلاف الشر التي جيشتها فرنسا حربا على الاسلام”.
واضافت الجماعة ان مقاتليها “اذاقوا الفرنسيين ومرتزقة التشاديين الاهوال خاصة في المعارك التي دارت في جبال تغرغر” في 19 و22 شباط/فبراير، مؤكدة انه “لولا تدخل الفرنسيين بطيرانهم لأرسل الجنود الفرنسيون والتشاديون الى بلدانهم بالتوابيت”.
وتابعت انصار الدين انه “رغم الحصار والعزلة التي تريد فرنسا فرضها علينا فنحن بخير”، نافية “الارقام الخيالية التي يدعي الاعلام الفرنسي انها اعداد القتلى في صفوف المجاهدين والتي يهدف من ورائها الى رفع معنويات جنوده المنهارة”.
واضافت انه “لا توجد اي ادلة مادية على صحة اعداد القتلى المعلنين”، مؤكدة ان “الحقيقة المرة التي يخفيها الاعلام هي ان الجنود الفرنسيين ومعهم المرتزقة التشاديون يتلقون الوانا من العذاب على ايدي فئة من الشباب المطاردين برا وجوا”.
من جهة أخرى, قال مصدر أمني رفيع إن القوات الفرنسية تحتجز أكثـر من 150 جثة يشتبه في أنها لمقاتلين من جنسيات مختلفة أغلبها موريتانية، والبقية من 12 دولة إفريقية وغربية وعربية.
وأضاف إن ما لا يقل عن 30 جثة تعود لمقاتلين من خارج المنطقة المغاربية، من جنسيات مختلفة ومن دول في غرب أوروبا.
وبدأت عدة دول، أهمها المغرب وتونس، في إجراء عمليات فحص الحمض النووي لأقارب مقاتلين يعتقد أنهم كانوا أعضاء في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب والتوحيد والجهاد في غرب إفريقيا.
وتابعت ان هؤلاء قاموا “بجمع معلومات عن مواقع ومنشآت حيوية والتواصل بشأنها مع جهات استخبارية في تلك الدولة”.

المصدر: المسلم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات