اليوم : 3 مارس , 2013

فرنسا تواجه مقاومة شرسة من الإسلاميين في مالي

فرنسا تواجه مقاومة شرسة من الإسلاميين في مالي

أشارت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إلى أن القوات الفرنسية لن تنهي عملياتها قريبا في مالي مع احتدام المعارك مع الإسلاميين.
ورأت الصحيفة أن عمليات الأسبوع الماضي التي تم تنفيذها بمشاركة قوات تشادية تعتبر إشارة أخرى على أن التدخل العسكري الفرنسي في مالي لن يهدأ أو تتراجع حدته قريبا .
وأضافت الصحيفة أن أعدادا كبيرة تقدر بالمئات من المقاتلين لا تزال تختبئ في جبال مالي.
ولفتت الصحيفة إلى أن فرنسا تنشر 1200 جندي من قواتها في مالي فيما تنشر تشاد 800 جندي حيث يكثفون مساعيهم على منطقة مساحتها 15 ميلا في جبال ادرار دى افوجاز على الحدود الشمالية بين مالي والجزائر.
ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم الجيش الفرنسي قوله ” هذه الجبال مأوى الجماعات المسلحة في المنطقة ويتمحور هدفنا في اقتحام هذه المنطقة والوصول إلى المسلحين وتقويضهم”.
من جهة أخرى, أعلنت رئاسة الوزراء في مالي أن الانتخابات الرئاسية ستجري في يوليو المقبل.
وقال مدير مكتب رئيس الوزراء ديانجو سيسوكو إنه “تم اعتماد شهر يوليو موعدا لإجراء الانتخابات الرئاسية”، مضيفا أن الوضع الأمني على الأرض وعودة الإدارة إلى الشمال، والنازحين واللاجئين، كلها أمور نسعى لإيجاد حلول سريعة لها.
وتابع قائلا إنه في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر يكون قد عاد جزء من الإدارة الحكومية إلى كبرى مدن الشمال الثلاث وهي تمبكتو وجاو وكيدال، وهي مدن كانت تسيطر عليها جماعات إسلامية قبل 11 يناير تاريخ بدء التدخل العسكري الفرنسي.

المصدر: المسلم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات