اليوم : 9 يناير , 2013

الامام البغوي رحمه الله

الامام البغوي رحمه الله

هو الامام الحافظ ، العلامة ، المسند ، الفقيه ، المقرئ ، المجتهد: محي السنة ، أحد العلماء الذين خدموا  الكتاب العزيز والسنة النبوية ، بالعكوف على دراستهما ، وتدريسهما ، و كشف كنوزهما ، وأسرارهما ، والتأليف فيهما.

اسمه ونسبه:
أبومحمد الحسين بن مسعود بن الفراء البغوي الشافعي .و يلقب بركن الدين.
والفراء : نسبة الى عمل الفراء وبيعها.
والبغوي : نسبة الى بلدة بخراسان بين مرو  و هرات.

مولده:
ولد سنة 436.

نشأته و حياته العلمية:
نشأ في بلدته بغشور ، وبها طلب العلم أولا ، فما زال يجد و يجتهد في تحصيل العلوم الشريعة ، وبخاصة الفقه الشافعي حتى كان يميل فيه الى الترجيح والتحقيق ، من غير تعصب لمذهبه بل كان يطلع على أقوال باقي الأئمة ، ويتعرف على أدلتهم.

رحلاته:
رحل الى مرو الرود و طاف بلاد خراسان كطوس وسرخس و غير ذلك.

شيوخه:
1 – القاضي حسين بن محمد المروزي ، فقيه خراسان ، وصاحب التعليقة.
2 – عبدالواحد بن احمد بن أبي القاسم المليحي ، الهروي.
3 – الفقيه أبوالحسن علي بن يوسف الجويني.
4 – أبو علي حسان بن سعيد المنيعي.
5 – ابوالقاسم عبدالكريم بن هوازن الخراساني.
وغيرهم كثير.

من تلاميذه:
1 – الشيخ ابو منصور محمد بن اسعد العطاري.
2 – الواعظ المحدث ابو الفتوح محمد بن ابي جعفرالهمداني.
3 – عبدالرحمن بن عبدالله الليثي الامام.

صفاته:
لقد تحلى الامام البغوي رحمه الله بصفات و مزايا كان لها أكبر الاثر في تسميته بلقب ” محي السنة” و” الامام ” و ركن الدين ، وغير ذلك من الصفات التي أثبتها له كل من ترجم له . فهو امام في كتاب الله تعالى و سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
قال امام الذهبي : كان البغوي يلقب بمحي السنة و بركن الدين ، وكان سيدا ،اماما، عالما ، علامة ، زاهدا قانعا باليسير ، كان يأكل الخبز وحده ، فعذل في ذلك ، فصار يأتدم بزيت … وكان مقتصدا في لباسه ، له ثوب خام وعمامة صغيرة على منهاج السلف حالا و عقدا .
وكان رحمه الله لا يلقي الدرس الا على الطهارة.

الثناء العطر:
قال عنه تاج الدين السبكي : كان اماما جليلا ورعا زاهدا فقيها محدثا مفسرا ، جامعا بين العلم والعمل ، سالكا سبيل السلف…
وقال السيوطي : كان اماما في التفسير ، اماما في الحديث ، اماما في الفقه.
وقال ابن كثير : كان علامة زمانه ، وكان دينا ورعا ، زاهدا ، عابدا ، صالحا.

مؤلفات الامام البغوي:
له (التهذيب ) في فقه الشافعية ، و ( شرح السنة ) في الحديث ، و (لباب التأويل في معالم التنزيل ) في التفسير ، وغير ذلك..

وفاته:
توفي رحمه الله بمرو الروذ في شوال سنة (516) للهجرة .

الكاتب: الشيخ أبو محمد البلوشي
***********************
المراجع:
سير أعلام النبلاء – الامام الذهبي
مقدمة تفسير البغوي – احياء التراث
تفسير البغوي – طيبة
وفيات الاعيان – ابن خلكان
الاعلام –  الزركلي

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات